إيران تهدد مجددا بإغلاق مضيق هرمز في حال مهاجمتها
آخر تحديث: 2008/8/5 الساعة 05:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/5 الساعة 05:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/4 هـ

إيران تهدد مجددا بإغلاق مضيق هرمز في حال مهاجمتها

نحو 40% من إمدادات النفط العالمية تمر عبر مضيق هرمز (الفرنسية-أرشيف)

هدد قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري بإمكانية إغلاق مضيق هرمز -الممر الإستراتيجي لشحنات النفط من الخليج- في حال تعرض بلاده لهجوم جراء برنامجها النووي.

وبقول محللون إن باستطاعة إيران تعطيل إمدادات النفط الحيوية للاقتصاد العالمي.

وأفادت الإذاعة الرسمية نقلا عن جعفري أنه قال خلال مؤتمر صحفي إن القوات المسلحة الإيرانية تستطيع "إغلاق مضيق هرمز بسهولة ولأجل غير مسمى".

وتمر عبر مضيق هرمز نحو 40% من صادرات النفط العالمية ويتجه معظمها إلى آسيا والولايات المتحدة وغرب أوروبا.

وتتبنى إيران مواصلة برنامجها النووي رغم تهديد القوى الكبرى بفرض الأمم المتحدة المزيد من العقوبات عليها.

وتضخ إيران نحو أربعة ملايين برميل نفط يوميا وهي ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، ويفوق إنتاجها 4% من معروض النفط العالمي حيث تصدر 2.5 مليون برميل يوميا.

ورأى الأمين العام لأوبك عبد الله البدري الشهر الماضي أنه من المستحيل تعويض إنتاج النفط الإيراني إذا انقطع في حال هجوم على طهران.

"
وكالة الطاقة الدولية: النفط الذي يمر عبر مضيق هرمز يتجاوز 15 مليون برميل يوميا
"
صادرات عبر هرمز
يثير مضيق هرمز اهتمام أسواق النفط لأنه يمر عبره نحو 40% من تجارة النفط الخام العالمية في ناقلات قبالة السواحل الإيرانية.

وذكرت وكالة الطاقة الدولية الشهر الماضي أن النفط الذي يمر من المضيق يتجاوز 15 مليون برميل يوميا.

وتصدر دول المنطقة النفط عبر المضيق حيث تصدر السعودية منه ستة ملايين برميل يوميا (نحو 75% من صادراتها النفطية) وإيران 2.5 مليون والإمارات 2.3 مليون والكويت 1.7 مليون والعراق 1.6 مليون وقطر 700 ألف.

والدولة الخليجية الوحيدة التي تملك خط تصدير بديل هي السعودية حيث يستطيع خط أنابيب سعة خمسة ملايين برميل يوميا نقل النفط من الحقول الشرقية إلى ميناء ينبع على البحر الأحمر في غرب المملكة.

كما تصدر قطر والإمارات الغاز عبر مضيق هرمز أيضا، وتورد قطر -أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم- 31 مليون طن سنويا إلى الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا وتخطط لتعزيز طاقة التصدير لتصل 38 مليونا نهاية العام الحالي.

وأما الإمارات فتصدر 5.5 ملايين طن من الغاز سنويا معظمها يتجه إلى اليابان. كما تصدر دول الخليج نحو 1.6 مليون برميل يوميا من المنتجات النفطية يخصص معظمها إلى آسيا.

"
تصدر دول الخليج نحو 1.6 مليون برميل يوميا من المنتجات النفطية معظمها إلى آسيا وتوقف هذه الصادرات يؤثر كثيرا على مصافي وأسواق منتجات النفط في آسيا وله تداعيات عالمية على الأسعار
"
ومن شأن توقف هذه الصادرات التأثير كثيرا على مصافي وأسواق منتجات النفط في آسيا والتسبب في تداعيات عالمية على الأسعار.

وتتوزع صادرات المنتجات النفطية على الكويت التي تصدر 700 ألف برميل يوميا والسعودية 275 ألفا والبحرين 195 ألفا وقطر 160 ألفا والإمارات 155 ألفا وإيران 130 ألفا. وتستورد إيران والسعودية نحو 130 ألف برميل يوميا من المنتجات النفطية لكل منهما.

وتملك إيران 13 حقلا بحريا في مياه الخليج من أصل 40 حقلا منتجة في البلاد. وتساهم الحقول البحرية بنحو 900 ألف برميل من طاقة إنتاج إيران التي تبلغ 4.2 ملايين برميل يوميا.

كما أن إيران رابع أكبر منتج للغاز في العالم ويبلغ إنتاجها 112 مليار متر مكعب يوميا وتضخ قرابة 30 مليون متر مكعب يوميا عبر خط أنابيب شمالي إلى تركيا.

ويبلغ ما تستورده إيران من الغاز 23 مليون متر مكعب يوميا في الشمال من تركمانستان.

وحذرت فرنسا وبريطانيا من مواجهة إيران عقوبات شديدة إذا لم ترد بشكل إيجابي على عرض للتعاون الذي قدمته الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الإيراني.

المصدر : وكالات

التعليقات