واجهت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أول خسائر مالية كشركة عامة في تاريخها خلال الربع الثاني من العام الحالي والتي بلغت 2.7 مليون دولار.

وأكدت ناشرة واشنطن بوست والمديرة التنفيذية لشركة واشنطن بوست ميديا كاترين وايماوث اعتزام الشركة الإعلامية الكبرى التعامل مع هذه المشكلة والعودة إلى الانتعاش عقب نشر نتائج الربع الثاني من العام الجاري.

وعبرت وايماوث عن القلق من نتائج أعمال واشنطن بوست خلال الشهور الستة الماضية، موضحة أن المساهمين يعرفون أن الشركة تركز في العمل على المدى الطويل.

وسعيا لمواجهة المشكلة أوضحت وايماوث قيام الشركة بتخفيضات ملحوظة على مبالغ الإنفاق عن طريق إغلاق أحد مراكز الطباعة.

وتعهدت بالعمل على تجاوز واشنطن بوست ما وصفتها بـ"العاصفة" والعودة إلى مسار تحقيق الأرباح حسب ما يتوقع المساهمون.

المصدر : يو بي آي