هبوط سنوي لمبيعات الذهب في موعد الإجازات الصيفية في أبو ظبي (رويترز-أرشيف)

استقر الطلب على الذهب في أبو ظبي في يوليو/ تموز على نفس مستوياته السابقة، مع غياب كثير من المشترين لقضاء عطلاتهم الطويلة.
 
وتوقع رئيس مجموعة أبو ظبي للذهب والمجوهرات توشار باتني انتعاش التجارة بعد فترة الصيف، وأضاف أنه مع كل فصل صيف يحدث هبوط موسمي.
   
ورغم موسم الإجازات يرى باتني أن سوق الذهب قوية مع استقرار حجم المبيعات تقريبا على مستويات الشهر الماضي، إضافة إلى أن قيمة المبيعات ارتفعت بما يقرب من 15% مع ارتفاع أسعار المعدن الأصفر.
 
وارتفعت قيمة مبيعات أبو ظبي من الذهب 40% في يونيو/ حزيران و15% بالربع الثاني من العام، مع إنفاق كثير من العمال الأجانب خاصة القادمين من شبه القارة الهندية جزءا من مدخراتهم لشراء حلي وسبائك ذهبية هدايا.
   
وارتفع سعر الذهب يوم 17 مارس/ آذار لمستوى قياسي بلغ 1030.8 دولارا للأونصة لعوامل عدة منها ارتفاع النفط والقلق من التضخم وتوقع مزيد من خفض أسعار الفائدة بالولايات المتحدة، مما أضفى على الذهب بريقا كاستثمار بديل وآمن.
     
ويجتذب شراء الحلي المعفاة من الضرائب في الإمارات كثيرا من السياح الخليجيين والغربيين.

المصدر : رويترز