خامنئي يحث حكومة أحمدي نجاد على السيطرة على التضخم
آخر تحديث: 2008/8/23 الساعة 23:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/23 الساعة 23:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/22 هـ

خامنئي يحث حكومة أحمدي نجاد على السيطرة على التضخم

الأسعار المتزايدة هي المنغص الرئيس للإيرانيين (أسوشيتدبرس-أرشيف)

حث المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد على اتخاذ إجراءات للسيطرة على الأسعار المتزايدة، وهي المنغص الرئيس للإيرانيين الذين يشتكون من التضخم.

وقال خامنئي إن خطة الحكومة للإصلاح الاقتصادي التي تتضمن ترشيد نظام الدعم خطوة جيدة لكن ينبغي احتواء أي آثار تضخمية.

وأوضح أن تنفيذ هذه الخطة بطريقة صحيحة يعد خطوة كبيرة في تقدم البلاد، لكنه أشار إلى أن التطبيق المتسرع لتلك الخطة سيتسبب في مخاطر وأذى.

وخامنئي وهو أعلى مرجعية في نظام الحكم بإيران، ويميل إلى عدم التدخل في الشؤون اليومية للحكم، لكنه وبخ في السابق الحكومة بسبب الأسعار المتصاعدة رغم أنه عبر أيضا عن دعمه للرئيس.

وبلغ معدل التضخم 26% في يوليو/ تموز مع صعوده باطراد من حوالي 11% عندما تولى أحمدي نجاد السلطة في منتصف 2005.
 
وقال خبراء اقتصاد إن ارتفاع الأسعار العالمية للسلع الأساسية أسهم في ارتفاع التضخم في إيران، لكنهم يلقون بمعظم اللوم على ما يقولون إنه تبذير حكومة أحمدي نجاد في إنفاق الإيرادات النفطية الوفيرة. وفاز أحمدي نجاد في انتخابات الرئاسة عام 2005 على وعود بتقاسم ثروة إيران النفطية بشكل أكثر انصافا.

وحدد الرئيس الإيراني في يونيو/ حزيران الماضي خططا لإصلاح نظام الدعم السخي في البلاد، وهي خطوة ستتضمن تقديم دعم نقدي مباشر إلى أولئك الذين يحتاجونه بدلا من الدعم الشامل للسلع. وخفضت الحكومة بالفعل الدعم للبنزين عبر نظام للتوزيع بالبطاقات.

ورأى خبراء اقتصاد أن مثل هذه الخطوات ستساعد في خفض الإنفاق الحكومي وتقليل الهدر، لكنهم يحذرون أيضا من آثار تضخمية على المدى القصير، وهي مسألة حساسة قبل انتخابات الرئاسة التي ستجرى العام القادم التي من المتوقع أن يخوضها أحمدي نجاد.

المصدر : رويترز

التعليقات