خط باكو تبليسي جيهان يضخ 1% من إمدادات النفط العالمية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة النفط البريطانية "بي بي" عن استئناف صادرات النفط الأذري من تركيا في الأسبوع المقبل عقب استكمال إصلاح خط أنابيب باكو تبليسي جيهان الذي تضرر جراء حريق اندلع قبل أسبوعين.

ويضخ الخط الذي بلغت تكلفته أربعة مليارات دولار نحو مليون برميل نفط يوميا تعادل ما يزيد على 1% من الإمدادات العالمية وتصدر من حقول في جانب أذربيجان من بحر قزوين إلى مرفأ جيهان التركي على البحر المتوسط.

وساعد توقف الضخ في الخط على ارتفاع أسعار النفط التي انخفضت اليوم بعد أنباء عن اقتراب عودة تشغيل الخط.

"
"بي بي" اتخذت قرارا ببدء تجارب تشغيل خط باكو جيهان اليوم قبل التحول إلى مرحلة تشغيل كامل
"
وأفاد المتحدث باسم "بي بي" توبي أودون أن الشركة اتخذت قرارا ببدء تجارب تشغيل الخط اليوم قبل التحول إلى مرحلة تشغيل كامل.

وقد أغلق الخط بعد تعرضه لانفجار في الجزء المار من تركيا في الخامس من الشهر الجاري مما دفع أعضاء كونسورتيوم باكو تبليسي جيهان إلى إعلان وقف صادراتهم من جيهان.

وانخفضت أسعار النفط الأربعاء بعد أنباء عن قرب استئناف الضخ في الخط إلا أنها عادت فارتفعت لاحقا حيث صعد سعر الخام الأميركي الخفيف بـ55 سنتا إلى 115.08 دولارا للبرميل.

ويسعى الاتحاد الأوروبي لتقليل اعتماده على مصادر الطاقة الروسية حيث يستورد الآن 25% من حاجاته النفطية و50% من استهلاكه للغاز من روسيا، ويريد التحول إلى مصادر طاقة من خلال خطوط طاقة من وسط آسيا لا تمر عبر روسيا.

يشار إلى أن  "بي بي" تملك أكبر حصة من هذا الخط تبلغ 30.1%، في حين تملك شركة النفط الحكومية الأذرية 25% منه، وتملك شركات النفط الكبرى شيفرون وتوتال وكونوكو فيليبس حصصا أقل.

المصدر : وكالات