إعلان منطقة التبادل التجاري الحر بين دول أفريقيا الجنوبية
آخر تحديث: 2008/8/18 الساعة 11:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/18 الساعة 11:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/17 هـ

إعلان منطقة التبادل التجاري الحر بين دول أفريقيا الجنوبية

مبيكي يريد توسيع منطقة التبادل الحر لإنجاحها (رويترز)

أعلنت مجموعة تنمية أفريقيا الجنوبية إطلاق منطقة التبادل التجاري الحر بين دول أفريقيا الجنوبية رسميا مع استهدافها إلغاء الرسوم الجمركية بحلول عام 2012.

وجاء إعلان هذه المنطقة خلال قمة المجموعة الأفريقية التي عقدت في جوهانسبورغ أمس الأول بعد أن نفذ العمل بها تدريجيا بين 11 من 14 دولة أعضاء في المجموعة.

وتتضمن المنطقة إلغاء 85% من الرسوم الجمركية في نهاية العام الحالي مع هيمنة واسعة من قبل جنوب أفريقيا عليها لكون هذه الدولة تمثل أول قوة اقتصادية في القارة.

وأكد رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي عند إعلان منطقة التبادل الحر استمرار الجهود لإلغاء الرسوم الجمركية بحيث يتم إلغاء نسبة الرسوم المتبقية وهي 15% مع حلول عام 2012 داعيا لعمل جماعي لتحقيق ذلك الهدف.

واستبعد مبيكي نجاح منطقة التبادل الحر وحدها في زيادة التبادل في المنطقة، لأن إلغاء الرسوم جزئيا لم يؤد إلى زيادة حجم التبادل التجاري.

وتمثل منطقة التبادل التجاري الحر أول محطة ضمن مرحلة اندماج كامل للمنطقة على شكل سوق موحدة ستصل أعلى درجاتها لدى اعتماد عملة موحدة في عام 2018.

ولكن الملاوي وجمهورية الكونغو الديمقراطية لم تنضما لغاية الآن إلى هذه المنطقة، وبررتا ذلك بضرورة تقوية اقتصادهما قبل إلغاء الرسوم الجمركية.

وقالت أنغولا -أول منتجي النفط في أفريقيا جنوب الصحراء- إنها ستشارك في منطقة التبادل الحر خلال سنتين أو ثلاث سنوات. وخرجت البلاد من حرب أهلية استمرت 27 عاما في عام 2002. ووقعت زيمبابوي على الاتفاق رغم تعثر اقتصادها.

وتسعى مجموعة تنمية أفريقيا الجنوبية من وراء منطقة التبادل الحر إلى زيادة التبادل في السوق الإقليمية من 360 مليار دولار حاليا ليبلغ 431 مليارا في 2012.

وتشارك دول عدة في منطقة التبادل الحر ضمن منظمات إقليمية أخرى كالمجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى ومجموعة أفريقيا الشرقية، مما سيجعل العلاقات مع الكتل الاقتصادية الأخرى في العالم صعبة. ويريد الاتحاد الأفريقي توحيد هذه المناطق المختلفة.

المصدر : وكالات

التعليقات