تعاون مصري مع دول عدة في مجال إنتاج السلاح (الجزيرة-أرشيف)

وصل حجم إنتاج مصر العسكري إلى 3.8 مليارات جنيه (717 مليون دولار) في السنة المالية المنصرمة بزيادة نحو 20% عن العام السابق، وفق وزير الإنتاج الحربي المصري سيد مشعل.
 
وقال الوزير المصري إن المصانع العسكرية أنتجت سلعا مدنية بقيمة 1.4 مليار جنيه (حوالي 246 مليون دولار) في العام المالي الممتد من بداية يوليو/تموز 2007 إلى نفس الشهر من العام 2008.
 
وأضاف مشعل أن مبيعات منتجات المصانع الحربية، التي تنتج سلعا مدنية وعسكرية، بلغت العام الحالي 1.489 مليار جنيه (280 مليون دولار) بزيادة 12% عن العام الماضي.
 
وأوضح أن تعداد العمالة بالمصانع الحربية ارتفع ليصل إلى 40 ألف عامل تبلغ قيمة رواتبهم 749 مليون جنيه (141 مليون دولار).
 
وأكد الوزير المصري حرص الدولة على عدم خصخصة قطاع الإنتاج الحربي باعتباره صمام أمان للمواطنين والمجتمع.
 
تعاون وتصدير
وذكر مشعل أن مصر تتعاون مع عدد من دول العالم في مجال التصنيع العسكري وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وإنجلترا والصين وجنوب أفريقيا وفرنسا وغيرها.
 
ولم يوضح ما إذا كان التطوير المصري قد تم في دبابات إبرامز "أم 1 أي 1" الأميركية أم دبابات "تي 62" أو "تي55" الروسية الصنع.
 
كما لم يعط مشعل أي أرقام عن قائمة المنتجات العسكرية التي تصدرها مصر إلى الخارج، لكنه ذكر أن قائمة المستوردين تضم دولا عربية لم يسمها.
 
وقال إن مصر وضعت خطة لتطوير مصانعها الحربية حتى العام 2011 تتكلف نحو 6.8 مليارات جنيه (1.3 مليار دولار).
 
وبين أن مصر استطاعت صناعة مدفعية ثقيلة يصل مداها إلى 40 كلم إلى جانب تطوير وتحديث قدرات الذخائر والصواريخ المتوسطة المدى ومعدات الإشارة والرادارات.
 
وتمكنت المصانع الحربية المصرية من رفع نسبة المنتج المحلي في صناعة الدبابات بنسبة 75 إلى 80%، وأكد مشعل أنه لا توجد دولة تنفرد بتصنيع كامل الصناعات الحربية الثقيلة بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية.
 
وتابع أن المصانع الحربية المصرية تصدر حاليا كميات كبيرة من منتجات مصانع تدوير المخلفات إلى جانب تصدير نظم ومعدات الري للسودان وإثيوبيا.
 
يذكر أن وزارة الإنتاج الحربي المصرية تسهم أيضا في الصناعات والإنشاءات ذات الطابع المدني وبخاصة بناء المخابز الآلية وإنشاء شبكات الصرف الصحي والطرق.

المصدر : يو بي آي