العراق يمتلك ثالث أكبر احتياطيات نفطية مؤكدة في العالم (الجزيرة-أرشيف)

كشف دبلوماسي أميركي كبير في العاصمة العراقية بغداد أن الحكومة العراقية قد تتخلى عن خطط لتوقيع اتفاقات قصيرة الأجل مع شركات نفط أجنبية توقفت المفاوضات بشأنها.
 
وقال تشارلز ريس وهو مسؤول كبير بالسفارة الأميركية في بغداد مكلف بمهمة مساعدة العراق على إنعاش اقتصاده، إن الحكومة العراقية ربما لا تمضي قدما في أغلب أو كل الاتفاقات المحتملة.
 
وأشار إلى أن بعض الشركات منفتحة على مواصلة المناقشات لبناء علاقة مع الحكومة في حين لا تعتقد أخرى أن الأمر يستحق ذلك لأنها لن تكون مربحة بصورة هائلة.
 
وكان العراق يأمل توقيع ستة عقود قصيرة الأجل للدعم الفني مع شركات نفط دولية قيمة كل منها حوالي 500 مليون دولار في وقت سابق من العام الجاري.
 
لكن عملية التعاقد تحركت أبطأ مما كان متوقعا وهو ما يرجع جزئيا إلى الخلاف بشأن شروط السداد.
 
ومن المقرر أن تتبع العقود القصيرة الأجل بعقود تطوير أطول أجلا من المتوقع أن تتقدم عشرات من شركات الطاقة الأجنبية بعطاءات لها وستكون ذات قيمة أكبر بالنسبة للشركات الأجنبية.
 
وكانت وزارة النفط العراقية قد منحت 35 شركة عالمية في شهر يونيو/حزيران الماضي تراخيص للعمل في قطاع استخراج وتطوير الحقول النفطية، من بين 120 شركة تقدمت بطلبات للحصول على تصاريح.
 
ويمتلك العراق ثالث أكبر احتياطيات نفطية مؤكدة في العالم تبلغ 115 مليار برميل.

المصدر : رويترز