وزير البترول الفنزويلي رافائيل رامريز (يمين) مع الرئيس هوغو شافيز (الفرنسية)
 
أكد وزير البترول الفنزويلي رافائيل رامريز التوازن الكامل في حالة سوق النفط وعدم وجود ما يدعو إلى زيادة إنتاج أوبك.
   
وقال رامريز في عاصمة باراغواي حيث حضر أداء القسم للرئيس الجديد إن هبوط البرميل بـ20 دولارا في مثل هذه الفترة القصيرة دليل على أن عوامل مضاربة هي التي ترفع الأسعار.
   
وفي سوق نيويورك التجارية انخفض أمس الجمعة خام القياس لعقود سبتمبر/أيلول بـ1.24 دولار أو 1.08% إلى 113.77 دولارا للبرميل وهو أدنى مستوى له منذ الأول من مايو/أيار الماضي.
   
وقال رامريز إن رئيسي باراغواي وفنزويلا سيوقعان اليوم اتفاقيات في مجال الطاقة لها صلة بمساعدة باراغواي على تكرير النفط الخام.
   
وأضاف أن احتياطيات النفط الضخمة المكتشفة بالبرازيل هذا العام لا تغير من توازن الطاقة في الأميركتين مشيرا إلى أن البرازيل أحد كبار مستهلكي الطاقة.
   
وبين أن السوق الأميركية الشمالية ستستمر في طلب كميات ضخمة من البترول، وأنه توجد مشكلة خطيرة في تراجع إنتاج كل حقول النفط المكسيكية مما يعني استمرار فنزويلا في القيام بدور جوهري إستراتيجي.

المصدر : رويترز