تباين أداء الأسواق الخليجية (الجزيرة نت-أرشيف)

أغلق سهم شركة إعمار العقارية عند أدنى مستوياته منذ أبريل/نيسان 2005 مع تراجع أسواق الإمارات العربية المتحدة عقب تدافع محموم على البيع بأنحاء المنطقة.
 
وهوي سهم إعمار كبرى شركات التنمية العقارية العربية من حيث القيمة السوقية أكثر من 3%، بينما هبط السهم 9% على مدى الجلسات الأربع الأخيرة.
   
وفقد سهم منافستها الدار العقارية أكثر من 24% منذ نهاية يوليو/تموز.
 
وعوضت بعض بورصات الخليج جانبا من الخسائر اليوم بعد تراجعها أمس بسبب صعود الدولار وتحسن الأسهم الغربية الذي أغرى المستثمرين بالخروج من المنطقة.
   
وأغلقت بورصات سلطنة عمان والسعودية قطر مرتفعة إذ عمد المستثمرون لاقتناص الصفقات بعد التراجعات الحادة الأخيرة التي نجمت عن توترات سياسية وتحول المستثمرين الأجانب إلى الأسهم الغربية الأفضل أداء.
   
وختم مؤشر سوق دبي المالي معاملات اليوم دون خمسة آلاف نقطة للمرة الأولى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2007 وهبط مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية للجلسة الثامنة على التوالي.
   
وارتفع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية نحو 4% وذلك بدعم كل قطاعاتها التي صعدت جميعها بمعدلات كبيرة نسبيا.
 
القطاع الأكثر ارتفاعا كان قطاع الصناعة بنحو خمس نقاط مئوية تلاه قطاع البنوك والاستثمار ثم قطاع الخدمات والتأمين.
 
في حين أغلقت السوق المالية السعودية مرتفعة أكثر من 1% مواصلة بذلك ارتفاع الأمس.
 
في المقابل كانت أكثر الأسواق الخليجية انخفاضا سوق دبي، والهبوط بنحو نقطتين مئويتين، مع خسارة جميع الشركات باستثناء شركتين فقط.
 
وواصلت السوق الكويتية تراجعها، وهبطت تحت حاجز 14500، مع تراجع كل القطاعات باستثناء التأمين.
 
وانخفضت من جديد قيمة التداولات في الكويت لتبلغ نحو ثمانين مليون دينار مقارنة بنحو 108 ملايين بالأمس.

المصدر : الجزيرة + رويترز