ارتفاع أرباح شتات أويل إلى 3.6 مليارات دولار لزيادة الأسعار والإنتاج (الفرنسية-أرشيف)

قالت شتات أويل هيدرو إنها لا تعتزم الاستثمار في تطوير مشروع تطوير حقل أزار النفطي بإيران بعد مواجهتها ضغوطا من الولايات المتحدة، حسب ما أوردت صحيفة فايننشال تايمز الجمعة.

وتبحث الشركة النرويجية مع طهران منذ فترة طويلة تطوير هذا الحقل، إلا أن الصحيفة ذكرت أن شتات أويل ستعلن اليوم وقف خططها وعدم تنفيذ أي استثمارات جديدة هناك في الوقت الحالي.

وأوضح الرئيس التنفيذي أمس أن شتات أويل كانت تجري تقييما لقراراتها الاستثمارية، وأبلغت السلطات في النرويج والاتحاد الأوروبي وبحثت المسألة مع واشنطن، وقال للصحيفة "رأينا أن هذا القرار يحقق أفضل مصلحة للمساهمين والشركة".

وأعلن هيلج لوند عن خطط شتات أويل لتقليص دورها في مشروع حقل بارس الجنوبي، وتنقل السيطرة عليه لشركة النفط الوطنية في الجمهورية الإسلامية.

ولجأت شركات بأوروبا ومناطق أخرى إلى اتخاذ قرارات مماثلة، في ظل تزايد المخاطر التي يواجهها المستثمرون في إيران جراء نزاعها مع الغرب حول برنامجها النووي.

وأعلنت شتات أويل عن نتائج أعمال قوية خلال الربع الثاني من العام الحالي بفضل ارتفاع أسعار النفط وزيادة إنتاجها من الخام.

وقالت الشركة إنها سجلت أرباحا صافية بالربع الثاني من هذا العام زادت بنسبة 36% عن الفترة المقابلة من العام الماضي، مسجلة 3.67 مليارات دولار ومتجاوزة توقعات المحللين.

وأفاد لوند أن نتائج الربع الثاني من العام تأثرت بارتفاع أسعار النفط والغاز، ومساهمة زيادة الإنتاج في الإيرادات.

وتراجع سهم الشركة في بورصة أوسلو بنسبة 3.50% إلى 162.90 كرونر، في ظل انخفاض الأسهم في البورصة بنسبة 1.79%.

المصدر : وكالات