كرستين لا غارد: وجود قدر أكبر من الشفافية بالنسبة لمخزونات النفط يعني إيجاد صورة ثابتة لما يحدث في الأسواق (الفرنسية-أرشيف)

وافقت دول الاتحاد الأوروبي على إصدار بيانات أسبوعية عن مخزوناتها من النفط ضمن سعيها للحد من ارتفاع الأسعار.

 

وقالت وزيرة المالية الفرنسية كرستين لا غارد إن وجود قدر أكبر من الشفافية بالنسبة لمخزونات النفط يعني إيجاد صورة ثابتة لما يحدث في الأسواق.

 

وأوضحت لا غارد أنه طبقا للسياسة الجديدة فإن المفوضية الأوروبية سوف تضع تفاصيل الخطة الجديدة عندما يجتمع وزراء مالية الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في أكتوبر/تشرين الثاني القادم.

 

وأضافت بعد اجتماع لوزراء مالية الاتحاد الأوروبي في بروكسل أن الحكومات الأوروبية تحدثت عن طرق أخرى لتخفيف آثار أزمة ارتفاع الأسعار، مؤكدة "أن الجميع يجب أن يبقوا عقولهم مفتوحة", في إشارة إلى دعوة فرنسا لخفض ضريبة القيمة المضافة على الوقود، وهي خطوة تعارضها ألمانيا والمفوضية الأوروبية على أساس أنها ستفشل في توضيح الرسالة التي يجب توصيلها بشأن ضرورة خفض معدلات الاستهلاك.

 

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون النقدية والاقتصادية جواكيم ألمونيا إن الوزراء لم يبدوا ترحيبا بفكرة إصدار تلك البيانات عندما طرحت أول مرة عام 2005 لكنهم وافقوا عليها حاليا.

 

وقد انخفضت أسعار النفط نحو أربعة دولارات الثلاثاء بعد أن وصلت إلى سعر قياسي جديد وهو 145.85 دولارا يوم الخميس الماضي.

 

وأدى ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة معدل التضخم في دول منطقة اليورو.



 

المصدر : أسوشيتد برس