بنك بحريني: في دول الخليج نحو تريليوني دولار من مشاريع القطاع الخاص (الأوروبية-أرشيف) 

توقعت مؤسسة مالية أن ترصد حكومات دول الخليج العربية سيولة إضافية بنسبة 25% للإنفاق العام في العام الجاري، بينما تفوق إيراداتها من النفط ستمائة مليار دولار.

وقال بيت التمويل الخليجي في مذكرة بحثية إن الإنفاق الحكومي الإجمالي في السعودية ودول الخليج سيصل نحو ثلاثمائة مليار دولار العام الجاري مقابل تقدير يبلغ 240 مليار دولار في العام 2007.

وتوقع بيت التمويل ارتفاع نصيب الفرد من الدخل في قطر أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم بنسبة 23% العام الحالي إلى 96 ألفا و484 دولارا قبل أن يلامس 110 آلاف و632 دولارا في العام 2009 ليصل المركز الثاني على مستوى العالم بعد لوكسمبورغ.

وأشار إلى توقع صندوق النقد الدولي وصول نصيب الفرد من الدخل في لوكسمبورغ 117 ألفا و231 دولارا العام الحالي و122 ألفا و394 دولارا العام المقبل.

وقال بنك الاستثمار الإسلامي البحريني إن في دول الخليج العربية نحو تريليوني دولار من مشاريع القطاع الخاص قيد الإنشاء أو المزمعة في المنطقة المنتجة للنفط.

قوة اقتصادية
وأضاف أن هذه الدول تسير بقوة نحو تحقيق نمو اقتصادي قوي وشامل في المدى المتوسط.

"
مسح لرويترز:
اتجاه حجم الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لدول الخليج مجتمعة إلى الارتفاع ليفوق تريليون دولار العام الحالي
"
وقد أظهر مسح لرويترز هذا الأسبوع اتجاه حجم الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لدول الخليج مجتمعة إلى الارتفاع ليفوق تريليون دولار العام الحالي بفضل ارتفاع أسعار النفط.

وتوقع المسح الذي شارك فيه 14 خبيرا اقتصاديا ارتفاع إجمالي صادرات المنطقة من النفط الخام شاملا صادرات الغاز الطبيعي القطرية بنسبة 65% إلى 660 مليار دولار في العام 2008.

وتحقق أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم ثروة ضخمة جراء ارتفاع أسعار النفط إلى ما يزيد على ستة أمثالها في السنوات الست الأخيرة ما يوفر لحكومات دول الخليج إيرادات استثنائية لتنفقها على تنويع مواردها الاقتصادية وبرامج اجتماعية.

يشار إلى أن التوسع في الإنفاق عامل يسهم في ارتفاع التضخم الذي سجل مستويات قياسية وشبه قياسية، ويحد ربط العملات الخليجية بالدولار من قدرتها على محاربة الغلاء.

المصدر : رويترز