مبنى البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت الألمانية (الأوربية-أرشيف)

رفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ أكثر من عام وذلك بواقع ربع نقطة مئوية ليصل سعر الفائدة القياسي إلى 4.25% وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر/أيلول 2001.
 
ويعزز قرار المركزي الأوروبي المخاوف من اتجاه البنوك المركزية في الاقتصادات الرئيسية بالعالم نحو زيادة سعر الفائدة لكبح جماح التضخم خاصة مع استمرار ارتفاع أسعار النفط والمواد الغذائية.
 
وقرر البنك المركزي السويدي أيضا زيادة سعر الفائدة الرئيسية ربع نقطة مئوية إلى 4.5% في ظل تنامي الضغوط التضخمية على الاقتصاد السويدي.
 
وفي خطوة متوقعة على نطاق واسع جاء تحرك البنك المركزي الأوروبي بعد تسارع معدل التضخم في منطقة اليورو الشهر الماضي إلى 4% على أساس سنوي، أي أكثر من مثلي المستوى الذي يستهدفه البنك في الأجل المتوسط .
 
وجاء قرار المجلس المكون من 21 عضوا في الوقت الذي دعا فيه كثير من المسؤولين في دول اليورو إلى التروي بقرار زيادة الفائدة حتى لا يتدهور معدل نمو الاقتصادات الأوروبية جراء زيادة سعر الفائدة.
 
وتواجه البنوك المركزية في العالم معضلة اقتصادية حيث يرتفع معدل التضخم بالوقت الذي يتراجع فيه معدل النمو ولذلك ففي حين تسعى هذه البنوك لكبح التضخم بزيادة أسعار الفائدة فإن السياسيين والحكومات يطالبون بتقليل الفائدة لمواجهة تباطؤ النمو.
 
وحذر وزير المالية الألماني بير شتاينبروك البنك المركزي الأوروبي من زيادة سعر الفائدة، في حين لمح رئيس البنك جان كلود تريشيه إلى أن زيادة الفائدة قد تكون خيارا رئيسيا لمواجهة التضخم.

المصدر : وكالات