مهاجرون أفارقة في إسبانيا (الأوروبية-أرشيف)
 
أثرت الأزمة الاقتصادية التي تعيشها إسبانيا على تدفق المهاجرين إلى إقليم كتالونيا والذي سجل انخفاضا بطلبات تصاريح الإقامة والعمل لأول مرة خلال الأعوام الأخيرة.
 
وأعلن مفوض الحكومة المركزية لكتالونيا خوان رانخيل تركز الانخفاض في قطاع البناء، الذي يعد أكثر القطاعات المتضررة بسبب الأزمة الاقتصادية.
 
وأشار إلى أن طلبات الحصول على الإقامة بالإقليم الواقع شرقي إسبانيا قلت بالنصف الأول من العام الجاري إلى مائتي ألف طلب، مقابل خمسمائة ألف طلب بالفترة ذاتها من العام الماضي.
 
وقال زانخيل إن الحكومة منحت 15 ألفا و498 تصريح عمل بالنصف الأول من العام الجاري، مقابل 34 ألفا و169 تصريحا العام الماضي.
 
وأضاف رانخيل أن هذه البيانات تظهر نتائج الإحصاءات الأولية، حيث ما زال من السابق لأوانه القيام بدراسة تحليلية، إلا أنه شدد على أن الوضع الاقتصادي الحالي بدأ في التأثير على وصول المهاجرين إلى إسبانيا.

المصدر : الألمانية