إعمار قالت إنها عادت لتحقيق الأرباح خلال الربع الثاني من العام (الفرنسية-أرشيف)

توقعت شركة إعمار العقارية أن تؤدي قوة مبيعاتها العقارية في دبي والشرق الأوسط إلى تعويض أي خفض لقيمة موجودات بوحدتها في الولايات المتحدة التي منيت بخسائر جراء أزمة الرهون العقارية العالية المخاطر.

وأعلنت أكبر شركة تطوير عقاري عربية من حيث القيمة السوقية الأسبوع الماضي عودتها إلى تحقيق نمو في الأرباح خلال الربع الثاني من العام الحالي الذي شكلت فيه المبيعات العقارية المحلية المحرك الرئيسي لأعمالها.

وقالت إعمار أمام المستثمرين الخميس إن عائدات وحدتها الأميركية جون لينج هومز هبطت بنسبة 35% خلال النصف الأول من هذا العام إلى 691 مليون درهم (188.2 مليون دولار).

وتوقعت الشركة أن تعوض زيادة أرباحها في أعمالها في دبي والشرق الأوسط في النصف الثاني من هذا العام أي تراجع محتمل في قيمة سمعة شركة جون لينج هومز التجارية.

وأوضحت أن وحدتها الأميركية تكبدت خسائر صافية بلغت 410 ملايين درهم (111.7 مليون دولار) في الشهور الستة الأولى من العام الجاري.

وأكد المدير المالي لإعمار أميت جين لمحللين خلال مؤتمر عبر الهاتف تخفيض جون لينج هومز مبلغ 155 مليون درهم من قيمة موجوداتها في النصف الأول من هذا العام.

المصدر : رويترز