مباحثات حاسمة في جنيف للتوصل إلى اتفاق عالمي للتجارة الحرة (الجزيرة)

قالت الولايات المتحدة إنها مستعدة لخفض سقف الدعم الذي تقدمه للسلع الزراعية بمقدار 1.4 مليار دولار إلى 15 مليار دولار سنويا في محاولة لتحقيق انفراج في محادثات التجارة العالمية, لكن الدول النامية بادرت إلى وصف العرض بأنه غير كاف.

 

وتعرضت الولايات المتحدة لضغوط شديدة لإعلان حد أقصى للدعم الذي تقدمه لمزارعيها من أجل تحقيق تقدم في جولة الدوحة من مفاوضات تحرير التجارة العالمية.

 

وقالت الممثلة التجارية الأميركية سوزان شواب الثلاثاء في جنيف على هامش محادثات تستمر أسبوعا في مقر منظمة التجارة العالمية لتحقيق تقدم بشأن العناصر الأساسية للاتفاق، إن هذا العرض يتوقف على تقديم شركاء آخرين من المنظمة عروضا لفتح أسواقهم للمنتجات الزراعية والسلع الصناعية.

 

غير جدي

ونقلت رويترز عن مسؤول هندي كبير أن العرض الأميركي "غير جدي" وأن السقف المقترح للدعم يبلغ مثلي المخصصات الفعلية الحالية للمزارعين الأميركيين والتي تبلغ نحو سبعة مليارات دولار.

 

وقالت صحيفة هيرالد تربيون الثلاثاء إن الدعم الحكومي الأميركي الفعلي للمزارعين انخفض إلى سبعة مليارات دولار فقط بسبب ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية.

 

لكن الاتحاد الأوروبي وصف العرض الأميركي بالمعقول. وقال بيتر باور المتحدث باسم المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون "إنه عرض معقول في هذه المرحلة". وأضاف باور في بيان "إنه ليس أبعد مدى يمكن للولايات المتحدة الوصول إليه لكننا نفترض أن ذلك يعتمد على بقية المفاوضات وتحقيق توازن في قطاعات  أخرى نناقشها في هذه المحادثات".

 

المربع الأول

واعتبر وزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم أن  الاجتماع الوزاري الأول الاثنين لمنظمة التجارة العالمية كان "غير مفيد بالكامل".

وأضاف أموريم للصحفيين بعد أكثر من أربع ساعات من المناقشات مع نحو أربعين من وزراء التجارة يمثلون أبرز الدول التي تمارس التجارة "نحن تماما عند النقطة نفسها التي سبقت الاجتماع".

 

وأوضح أموريم -الذي يشكل رأس حربة الدول الناشئة في المفاوضات بشأن تحرير عمليات التبادل العالمي- أن الاجتماع خلا من أي أفكار جديدة.

 

الممثلة التجارية الأميركية سوزان شواب  عرضت خفض سقف الدعم الزراعي (الفرنسية)
ورأى أموريم -الذي كان انتقد منذ السبت التنازلات القليلة التي قدمتها الدول الغنية على صعيد الزراعة- أن إعلان الاتحاد الأوروبي خفض الرسوم الجمركية بنسبة  60%، بحسب ما ذكر المفوض بيتر ماندلسون "يظل دون فائدة".

 

وحتى الأمس القريب كان الاتحاد الأوروبي يعرض خفض رسومه الجمركية بنسبة 54% على وارداته الزراعية.

 

وتسعى الدول الـ152 الأعضاء في منظمة التجارة العالمية إلى بلوغ اتفاق هذا الأسبوع بشأن مستقبل التجارة العالمية، بعد نحو سبعة أعوام من إطلاق دورة مفاوضات الدوحة في العاصمة القطرية.

المصدر : وكالات