مزرعة موز في كولومبيا (الفرنسية-أرشيف)

رفضت دول أميركا اللاتينية تسوية لحل خلاف طويل الأمد يتعلق بواردات الاتحاد الأوروبي من الموز المستورد من أميركا اللاتينية، ما يهدد بإفشال اتفاق التجارة العالمي.
 
وقال ممثل الاتحاد الأوروبي لدى منظمة التجارة إن الوساطة الفاشلة قادها المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي الذي سيجمع اعتبارا من الاثنين نحو ثلاثين وزيرا في جنيف للتوصل لتسوية بين الشمال والجنوب بشأن الزراعة والمنتجات الصناعية.

وكان مزارعو أميركا اللاتينية والولايات المتحدة قد ربحوا دعاوى قضائية أمام منظمة التجارة العالمية ضد نظام استيراد الموز للاتحاد الأوروبي.
 
ويمنح الاتحاد الأوروبي إعفاء جمركيا لواردات الموز من المستعمرات الأوروبية السابقة في أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي بينما يفرض ضرائب على واردات أميركا اللاتينية.
 
وستبذل الدول الـ152 الأعضاء في منظمة التجارة العالمية الأسبوع القادم جهدا أخيرا لإنهاء مفاوضاتها حول تحرير التجارة العالمية. إلا أنها تجازف في حال الفشل بخسارة سبع سنوات من المفاوضات الشاقة التي بدأت بمفاوضات جولة الدوحة سنة 2001.

من ناحية أخرى حذر أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي عن ولايات زراعية إدارة الرئيس جورج بوش من عدم مساندتهم اتفاق تجارة عالمي يخفض الدعم الزراعي الأميركي مما يفتح الأسواق الأجنبية أمام الصادرات الزراعية للولايات المتحدة.

المصدر : وكالات