أكبر منتج للسيارات بالعالم تعاني مشكلات بالسوق الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

يعتزم رئيس شركة جنرال موتورز الأميركية ريك واغن الكشف اليوم عن مجموعة إجراءات جديدة لمواجهة تداعيات ارتفاع أسعار الوقود تتضمن تقليص حجم العمالة الدائمة في الشركة وتغيير جداول الإنتاج.
 
ويتوقع أن يوجه واغنر كلمة لعمال جنرال موتورز قبل كشف إستراتيجيته الجديدة، التي قد تتضمن أيضا حوافز للتقاعد للعمال وتعديل الطاقة الإنتاجية للمصانع.
 
وستكون هذه الخطة الثانية من نوعها لجنرال موتورز في ستة أسابيع نتيجة ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 39% منذ فبراير/ شباط الماضي.
 
وأشار واغنر في يونيو/ حزيران الماضي لإمكانية إغلاق أربعة مصانع بحلول 2010، وتخفيض الإنتاج السنوي بمقدار 700 ألف سيارة، مع التركيز على سيارات الركوب الأقل استهلاكا للوقود.
 
وذكرت جنرال موتورز أمس أن مبيعاتها في السوق الأميركية تراجعت في العام الحالي بنسبة 16% نتيجة انخفاض مبيعات السيارات كثيفة استهلاك الوقود مثل الشاحنات الخفيفة والسيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس يو في) وعربات "الفان" بنسبة 21%.
 
في المقابل زادت مبيعات جنرال موتورز أكبر منتج للسيارات في العالم بالأسواق الخارجية مثل أميركا اللاتينية وأفريقيا والشرق الأوسط بنسبة 18% في الربع الثاني من العام الحالي.

المصدر : الألمانية