رئيس طيران الاتحاد جيمس هوغان (يمين): حجم الصفقات يعكس أهمية الشرق الأوسط كمركز للطيران في العالم (الفرنسية)

قالت شركة الاتحاد الإماراتية إنها طلبت شراء مائة طائرة من شركتي إيرباص الأوروبية وبوينغ الأميركية بتكلفة تصل إلى أكثر من عشرين مليار دولار.

 

وأوضحت الشركة في بيان خلال معرض فارنبورو للطيران في بريطانيا أنها طلبت شراء 25 طائرة إيرباص أي 350، وعشر طائرات أي 380 الضخمة، وعشرين طائرة أي 320 تبلغ قيمتها بحسب قائمة الأسعار 11 مليار دولار.

 

كما طلبت الاتحاد شراء 35 طائرة بوينغ 787 دريملاينر وعشر طائرات بوينغ 777 في صفقة تصل قيمتها إلى 9.4 مليارات دولار.

 

وقال رئيس طيران الاتحاد جيمس هوغان إن حجم الصفقات يعكس أهمية الشرق الأوسط كمركز للطيران في العالم.

 

وأطلقت شركة طيران الاتحاد التي تملكها إمارة أبو ظبي عام 2003، ونقلت عام 2007 نحو 4.6 ملايين مسافر.

وكانت شركة بوينغ اقتنصت عقدا من شركة فلاي دبي للطيران -وهي شركة منخفضة التكاليف- في وقت سابق الاثنين لبيعها خمسين طائرة 737 في صفقة وصلت قيمتها إلى أربعة مليارات دولار.

 

وشهد معرض فارنبورو الاثنين بداية بطيئة بسبب ارتفاع أسعار النفط وأزمة القروض العقارية وانخفاض النمو الاقتصادي العالمي، وهي عوامل أثرت على سوق الطيران.

 

وتعرض إيرباص الطائرة أي 380 العملاقة وهي اقتصادية في الوقود وفي انبعاث الغازات, لكن شركة بوينغ المنافسة تقول إن العالم ليس في حاجة إلى العديد من تلك الطائرات التي تستطيع نقل 525 راكبا.

المصدر : رويترز