غازبروم الروسية توقع اتفاق نفط وغاز مع إيران
آخر تحديث: 2008/7/14 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/14 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/12 هـ

غازبروم الروسية توقع اتفاق نفط وغاز مع إيران

الرئيس الإيراني محمود نجاد (يسار) والرئيس التنفيذي لغازبروم بمكتب الرئاسة في طهران (الفرنسية)

وقعت مجموعة "غازبروم" الروسية اتفاقا مع شركة النفط الإيرانية الوطنية لمساعدتها على تطوير حقول النفط والغاز، بعد أيام من انسحاب شركة "توتال" من صفقة غاز بمليارات الدولارات.
  
ولم تكشف تفاصيل مالية للاتفاق الذي وقع الأحد ونقلته وكالة وزارة النفط الإيرانية للأنباء (شانا)، التي أضافت أن من بين القضايا التي يشملها احتمال مشاركة غازبروم في خط أنابيب السلام المقرر إنشاؤه لنقل الغاز الإيراني إلى الهند وباكستان.
 
وأضافت أنه سيتم تشكيل مجموعات عمل لتطبيق التعاون كما سيتم تأسيس شركة مشتركة بين البلدين للتعاون في مجال الغاز والنفط.
 
ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم ألكسي ميلر قوله للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في اجتماع في طهران إن "غازبروم ستكون شريكا متعاونا مع الجمهورية الإسلامية".
  
وأضاف التلفزيون أن ميلر أعرب عن استعداد "غازبروم" للمشاركة بمشاريع نفط وغاز كبيرة في حقلي جنوب بارس وشمال بارس وحقل أزادغان وحقول بحر قزوين.
 
ويدل الاتفاق على عزم إيران الحصول على المساعدة الروسية لاستغلال موارد الطاقة بينما تنسحب شركات غربية بسبب ضغوط الحكومات الغربية وفي طليعتها الأميركية على الشركات لقطع روابطها مع إيران بسبب برنامجها النووي.
 
وانسحبت الأسبوع الماضي مجموعة "توتال" من استثمار بمليارات الدولارت لتطوير المرحلة 11 من حقل جنوب بارس، واعتبر رئيس المجموعة كريستوف دو مارغوري الاستثمار في إيران مجازفة كبيرة.
  
ويحتوي حقل جنوب بارس على نحو 500 تريليون قدم مكعبة من الغاز، أي نحو 8% من احتياطي العالم.
  
إلا أن نقص الاستثمارات الأجنبية أخر تطوير هذا الحقل البحري العملاق وقوض آمال إيران بأن تصبح من أكبر مصدري الغاز في العالم.
  
أما حقل أزادغان فهو أكبر حقل نفطي بري في إيران حيث يحتوي على نحو 42 مليار برميل من النفط الخام وبدأ إنتاجه في فبراير/ شباط بمساعدة شركات إيرانية فقط بعد انسحاب شركة "أنبيكس" اليابانية من المشروع.
المصدر : الفرنسية

التعليقات