شافيز: ثلاثمائة دولار لبرميل النفط إذا جمدت أرصدة فنزويلية
آخر تحديث: 2008/7/14 الساعة 21:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/14 الساعة 21:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/12 هـ

شافيز: ثلاثمائة دولار لبرميل النفط إذا جمدت أرصدة فنزويلية

هوغو شافيز في قمة البتروكاريبي (رويترز)
 
هدد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بقطع النفط عن الولايات المتحدة ما سيرفع سعر البرميل حتى ثلاثمائة دولار إذا جمدت شركة إكسون الأميركية 12 مليار دولار من أرصدة تملكها شركة النفط الفنزويلية.
 
وفازت إكسون بأوامر قضائية تقضي بتجميد أرصدة تملكها شركة النفط الحكومية الفنزويلية بعد استيلاء الأخيرة على مشروع نفطي تبلغ تكاليفه مليارات الدولارات.
 

كما أعلن شافيز بالقمة الخامسة لتحالف دول الكاريبي وفنزويلا (بتروكاريبي) التي عقدت في فنزويلا، إنشاء بنك حكومي روسي فنزويلي لتمويل المشروعات الثنائية بين البلدين، مشيرا إلى نيته زيارة روسيا في 22 الشهر الجاري.

 
وذكر شافيز أن حكومته أنشأت صندوقا مع الصين، بتكلفة ستة مليارات دولار، مليارا دولار منها من كاراكاس وأربعة مليارات دولار من بكين لتمويل المشاريع المشتركة.
 
وقررت فنزويلا منح تسهيلات إضافية لـ16 دولة عضوا بمجموعة البتروكاريبي تقضي بدفع ثمن النفط على فترات طويلة الأمد وذلك لتخفيف آثار ارتفاع الأسعار عنها.
 
واقترح شافيز أن تدفع هذه الدول 40% من فاتورتها النفطية في الأيام التسعين التي تلي تسلمها الشحنات، في حين تسدد قيمة 60% المتبقية ضمن مهلة 25 عاما مع معدل فائدة 1% إذا تجاوز سعر برميل النفط مائة دولار.
 
وفي حال تجاوز سعر البرميل مائتي دولار ينبغي أن تدفع دول الكاريبي لفنزويلا 30% من الفاتورة في غضون تسعين يوما وتسدد الباقي على المدى الطويل.
  
وتنص الآلية المعمول بها حاليا على دفع 50% من الفاتورة حتى تسعين يوما وتمويل نسبة 50% المتبقية على مدى 25 عاما مع فائدة 1% إضافة لإعفاء لمدة سنتين.
  
وتبيع فنزويلا يوميا نحو مائتي ألف برميل من النفط الخام ومشتقاته إلى تجمع دول الكاريبي (بتروكاريبي) الذي أنشئ بمبادرة فنزويلية سنة 2005.
المصدر : وكالات

التعليقات