فتح باب الاستثمار للشركات الأجنبية يدخل ضمن خطة الخصخصة (الجزيرة-أرشيف)

أكد وزير الصناعة والمعادن العراقي رغبة بلده في إبرام اتفاقات بنهاية العام بنظام تقاسم الإنتاج مع الشركات الأجنبية لإعادة تأهيل 35 صناعة رئيسية مملوكة للدولة.
   
وقال الوزير فوزي الحريري إن ما وصفه بتحسن الوضع الأمني في البلاد جذب أكثر من 120 شركة واتحاد شركات يطمح جميعها للمنافسة على مشاريع مشتركة لمدة 10-15 عاما بإطار خطة خصخصة تقدر بمليارات الدولارات.
   
وأضاف الحريري أن تقييم عطاءات المستثمرين الأجانب سيتم بحلول الموعد النهائي في 31 يوليو/تموز للشركات الأجنبية التي تتطلع إلى ستة مصانع إسمنت ومجمع كبير للبتروكيماويات في البصرة ومنشأة للحديد والصلب ومصانع للدواء والكيماويات والمنسوجات وغيرها.
 
وقال إن المستثمرين سيحصلون على شروط مغرية مثل نسب لتقاسم الإنتاج تمنحهم حصة أكبر من الحكومة لتشجيعهم على استثمار التكنولوجيا والمال من أجل إعادة استغلال الطاقة الإنتاجية المعطلة.
  
واستثمر العراق الغني بالنفط مليارات الدولارات قبل غزو 2003 ما مكنه من إنشاء قاعدة صناعية هائلة جعلته يوما قوة اقتصادية رئيسية بالمنطقة.

المصدر : رويترز