السيارة شام يتم تجميعها في سوريا بمساعدة إيران (الفرنسية-أرشيف)

تعتزم شركة دون فينج يانج الصينية دخول السوق السورية والاستثمار فيها عبر إقامة مصنع للسيارات والدراجات النارية.

 

وذكرت صحيفة البعث الرسمية أن الشركة قدمت خمس سيارات إلى الحكومة السورية كنوع من التعريف بنفسها ومنتجاتها. وأضافت أن الجانب السوري أبدى اهتمامه وتشجيعه لدخول هذا النوع من الاستثمارات إلى البلاد.

 

وفي حال إقامة هذا المصنع سيكون الثالث من نوعه في سوريا بعد مصنعين أقيما بالتعاون مع إيران لتجميع سيارات إيرانية.

 

وتسعى سوريا إلى جذب 6.8 مليارات دولار من الاستثمارات الأجنبية سنويا لتمويل خططها للإصلاح الاقتصادي، كما تحاول دعم علاقاتها مع الدول الآسيوية بشكل خاص لمواجهة سياسة العزل والعقوبات الأميركية.

المصدر : الألمانية