الهجمات على أنابيب النفط العراقية تتسبب في توقف الإمدادات (رويترز-أرشيف)

عزت وزارة النفط العراقية أزمة نقص المحروقات التي تعاني منها بغداد إلى هجوم قرب ناحية المسيب (55 كلم جنوب بغداد) استهدف أنبوبا ينقل النفط لمصفاة الدورة في بغداد.
 
وشهدت محطات الوقود طوابير طويلة للتزود بالوقود سواء للسيارات أو لتشغيل المولدات الكهربائية في المنازل.
 
يأتي هذا في وقت ترتفع فيه درجة الحرارة صيفا فوق 40 درجة مئوية مع انقطاعات متكررة في التيار الكهربائي.
 
وشكلت وزارة النفط خلية أزمة تعمل ليلا ونهارا لإصلاح الأضرار التي تعرض لها الأنبوب.
  
وتنتج المصافي النفطية الثلاث في العراق 700 ألف برميل يوميا تمثل نصف طاقتها الإنتاجية قبل الاحتلال سنة 2003.

المصدر : الفرنسية