إنتاج العالم من النفط توقف عند 85 مليون برميل يوميا منذ 2005 رغم زيادة الطلب العالمي (الفرنسية-أرشيف)

طالبت إحدى عشرة دولة تمثل ثلثي استهلاك العالم من الطاقة بزيادة إنتاج العالم من النفط بينما حذرت اليابان من أن الاقتصاد العالمي قد ينحدر إلى مرحلة كساد.

 

واجتمع وزراء الطاقة في مجموعة الدول الصناعية الثماني في مدينة أوموري اليابانية مع نظرائهم من الصين والهند وكوريا الجنوبية بعد أن وصلت أسعار النفط إلى مستويات قياسية.

 

وأعرب الوزراء في بيان صدر عقب الاجتماع عن قلقهم الشديد إزاء الارتفاع الكبير في أسعار النفط مؤكدين أن هناك حاجة ملحة لزيادة الاستثمارات في قطاع الطاقة.

 

كما طالب الوزراء بزيادة إنتاج النفط في بلدانهم وحثوا الدول المنتجة الرئيسية الأخرى على زيادة استثماراتها لضمان إمدادات الطاقة إلى الأسواق في مواجهة زيادة الطلب.

 

ووافق الوزراء على إيجاد صيغة للشراكة تسمى الشراكة الدولية للتعاون في اكتفاء الطاقة يتم من خلالها تبادل الخبرات حول كيفية توفير الطاقة.

 

وارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة الماضي بنحو 11 دولارا وهو الأعلى في يوم واحد على الإطلاق لتصل إلى 138.54 دولارا لبرميل الخام الأميركي الخفيف.

 

وقال وزير الطاقة الياباني أكيرا أماري "إن الوضع الحالي قد يؤدي إلى كساد في الاقتصاد العالمي إن نحن تركنا الحال على ما هو عليه".

 

وأضاف أن تأمين الطاقة بما في ذلك استقرار أسواق النفط أصبح إحدى أولويات كل دولة.

 

وفي إشارة إلى إلقاء اللوم على الدول المنتجة للنفط قال البيان إن سوق النفط يواجه مشكلات هيكلية بما في ذلك زيادة الطلب خاصة في قطاع النقل.

 

وقال مفوض الطاقة الأوروبي أندريس بيبالغس إن أسعار النفط المرتفعة أصبحت حقيقة قائمة ويجب على الاقتصادات الكبرى إيجاد بدائل للطاقة, فقد ولت أيام الطاقة الرخيصة ويجب على كل اقتصاد عدم المقامرة بتخيل العودة إلى عهد الأسعار المتدنية. وطلب الإسراع بالاستثمار في تكنولوجيا الطاقة النظيفة.

 

وقد توقف إنتاج العالم من النفط عند 85 مليون برميل يوميا منذ 2005 فيما دفع نمو الاقتصاد العالمي, بما في ذلك النمو الاقتصادي للصين والهند, الطلب إلى مستويات غير مسبوقة.

المصدر : وكالات