توتال الفرنسية تتوقع بقاء أسعار النفط مرتفعة وعدم تراجعها عن 80 دولارا (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت أسعار النفط إلى أقل من 124 دولارا للبرميل الأربعاء في التعاملات الأوروبية، مسجلة أدنى مستوياتها السعرية منذ قرابة ثلاثة أسابيع عقب رفع أسعار الوقود في الهند، وهي خطوة يمكن أن تقلل من الطلب عليه.

ويأتي انخفاض أسعار الوقود اليوم بعد تراجع أسعار الخام، ما يزيد على ثلاثة دولارات أمس بعد ارتفاع الدولار الأميركي نحو أعلى مستوى في ثلاثة شهور بعد تحذير من رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) من تهديد التضخم لعملة أميركية ضعيفة.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم يوليو/تموز المقبل إلى 123.15 دولارا، مسجلا أقل أسعاره منذ منتصف الشهر الماضي. وتراجع مزيج برنت 1.26 دولار إلى 123.32 دولارا للبرميل.

وتسبب ارتفاع أسعار النفط في تراجع الطلب وزاد من المصاعب التي تواجهها الحكومات في دعم أسعار الوقود.

"
الهند ترفع أسعار البنزين والديزل بنسبة 10% وهي أكبر زيادة من نوعها منذ سنوات
"
وأعلنت الهند اليوم زيادة أسعار البنزين والديزل بنسبة 10% وهي أكبر زيادة من نوعها منذ سنوات.

كما قلصت دول آسيوية أخرى من مقدار دعمها للوقود، بينما تفكر مجموعة أخرى في اتخاذ خطوة مشابهة من شأنها إحداث تغييرات في الطلب.

وتوقع أديسون أرمسترونغ من شركة تراديشن إنرجي أن يؤدي تراجع الطلب في إندونيسيا وتايوان وتايلند وماليزيا والهند بنسبة 5% إلى خفض الاستهلاك اليومي أكثر من 310 آلاف برميل.

ويتوقع أن تنشر إدارة معلومات الطاقة الأميركية بيانات تظهر زيادة مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام والمنتجات المكررة مما يدفع أسعار النفط للهبوط.

"
استبعد ولي العهد السعودي أن يكون بإمكان أي دولة بمفردها تحديد أسعار النفط العالمية مهما بلغ حجم طاقتها الإنتاجية
"
وحول القدرة على خفض أسعار النفط استبعد ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز أن يكون بإمكان أي دولة بمفردها تحديد أسعار النفط العالمية مهما بلغ حجم طاقتها الإنتاجية.

وكانت السعودية وهي أكبر مصدر للنفط في العالم وأكثر الأعضاء نفوذا في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قد زادت إنتاجها النفطي بكمية ثلاثمائة ألف برميل يوميا، اعتبارا من 10 مايو/أيار الماضي بعد مواجهتها ضغوطا أميركية لزيادة الإنتاج.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي الشهر الماضي إن إنتاج بلاده من النفط سيبلغ 9.45 ملايين برميل في يونيو/حزيران الجاري.

وتوقع كريستوف دو مارغوري المدير العام لشركة النفط الفرنسية توتال بقاء أسعار النفط مرتفعة دون تراجعها عن الحد التقني البالغ ثمانين دولارا للبرميل الذي تفرضه تكاليف إنتاج النفط.

المصدر : وكالات