النفط انخفض بنحو ثلاثة دولارات ونصف دولار (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي في إغلاق بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) الثلاثاء بنحو ثلاثة دولارات ونصف دولار.
 
وجاء الانخفاض متأثرا بقوة الدولار بعد تصريحات لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بن برنانكي بشأن تأثير العملة على التضخم ومخاوف من أن ارتفاع الأسعار ينال من الطلب على النفط.
 
فقد هبط الخام الأميركي تسليم يوليو/تموز 3.45 دولارات أي ما يعادل
2.7% ليتحدد سعر التسوية عند 124.31 دولارا للبرميل. وكان أدنى سعر في المعاملات 123.87 دولارا وأعلى سعر 127.98 دولارا.
 
وانخفضت بذلك الأسعار أكثر من عشرة دولارات عن المستوى القياسي الذي بلغته في 15 مايو/أيار الماضي وبلغ 135.09 دولارا.
 
وفي الوقت نفسه أظهر مسح لرويترز تحسن معروض نفط الدول المصدرة للنفط (أوبك) في مايو/أيار بعدما سجل في الشهر السابق أدنى معدلاته هذا العام، وذلك مع ضخ أعضاء من بينهم السعودية والعراق كميات أكبر من الخام.
 
وأوضح المسح الذي يشمل شركات نفط ومسؤولين لدى أوبك ومحللين أن إنتاج المنظمة ارتفع إلى 32.12 مليون برميل يوميا في مايو/أيار من 31.71 مليون برميل يوميا في أبريل/نيسان.
 
وجاءت زيادة المعروض في شهر شهد ارتفاع النفط إلى مستوى قياسي فوق 135 دولارا للبرميل لتعود بالإنتاج إلى المستوى الذي تستهدفه أوبك لكن محللين قالوا إن الكميات الإضافية ستعوض بصعوبة تراجع المعروض من خارج المنظمة.
 
وتحت ضغط من الدول المستهلكة القلقة من موجة صعود الأسعار قالت السعودية إنها عززت الإنتاج 300 ألف برميل يوميا منذ العاشر من مايو/أيار لتعويض نقص الإمدادات من منتجين آخرين. وضخ العراق 2.44 مليون برميل يوميا بزيادة 140 ألف برميل يوميا.
 
من ناحية أخرى انخفض سعر الذهب للتسليم الفوري 881.70 دولارا للأوقية في أوروبا بعدما تراجع في وقت سابق من الجلسة حتى 875.10 دولارا، وذلك مقابل 892.65 دولارا في أواخر معاملات نيويورك الاثنين.
 
وتراجع المعدن الأصفر مع ضعف النفط وصعود الدولار بعد تحذير بشأن العملة من مجلس الاحتياطي الاتحادي.

المصدر : وكالات