الأسواق تترقب صدور قرار بشأن أسعار الفائدة الأميركية (الفرنسية)

بقيت أسعار النفط في آسيا اليوم قريبة من المستوى القياسي الذي سجلته الأسبوع الماضي عند أكثر من 137 دولارا، بينما يترقب المتعاملون صدور بيانات مخزونات النفط الأميركية المتوقع انخفاضها، وتحركات الدولار قبل قرار بشأن سعر الفائدة الأميركية.

وارتفع الدولار أمام الين بينما استقر مقابل اليورو مع ترقب قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بشأن سعر الفائدة الذي سيصدر في وقت لاحق اليوم.

وأما الأسهم اليابانية فقد انخفضت نهاية التعاملات في بورصة طوكيو بعد بيع مستثمرين لأسهم في شركات منها تويوتا لمخاوف تتعلق بالاقتصاد الأميركي.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف عشرة سنتات إلى 137.10 دولارا للبرميل، بينما سجل أمس 138.75 دولارا قريبا من مستواه القياسي البالغ 139.63 دولارا للبرميل الذي وصله في 16 من الشهر الجاري. وصعد سعر مزيج برنت 17 سنتا إلى 136.63 دولارا للبرميل.

وتوقع محللون انخفاض مخزونات النفط الخام الأميركية بمقدار 1.4 مليون برميل وزيادة إمدادات البنزين مائتي ألف برميل، وارتفاع مخزونات نواتج التقطير 1.9 مليون برميل.

"
الهاملي:
الإمارات لن تزيد إنتاج النفط إلا في إطار اتفاق أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)
"
وقال وزير النفط الإماراتي محمد الهاملي إن بلاده لن تزيد إنتاج النفط كما فعلت السعودية إلا في إطار اتفاق أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وذكر وزير النفط الكويتي محمد العليم إن الكويت ستزيد إنتاج النفط ثلاثمائة ألف برميل يوميا اعتبارا من منتصف العام المقبل.

وأعلنت أوبك أن متوسط سعر سلة خاماتها القياسية زاد إلى 131.25 دولارا الثلاثاء من 130.70 دولارا الاثنين الماضي.

وفيما يتعلق بتعطل صادرات نفط من نيجيريا أعلنت شركة النفط الأميركية شيفرون تعثر صادراتها من حقل نفط أسكرافوس النيجيري لأسباب قهرية عقب نسف مسلحين خط أنابيب الأسبوع الماضي.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن خسائر الإنتاج ستؤدي إلى تأخر عمليات التصدير لبعض الحمولات من مرفأ أسكرافوس.

العملات والأسهم
وفي سوق العملات عاد الدولار للتماسك مقابل الين واليورو أواخر التعاملات الآسيوية الأربعاء عقب خسائره أمس بعد بيانات عن تراجع ثقة المستهلكين الأميركيين إلى أدنى مستوياتها في 16 عاما، وانخفاض سنوي قياسي في أسعار المساكن.

"
بيانات ثقة المستهلك أثارت  شكوكا في قدرة مجلس الاحتياطي الاتحادي على رفع أسعار الفائدة لوقف التضخم، وخفضت الدولار أمس
"
وأثارت هذه البيانات شكوكا في قدرة مجلس الاحتياطي الاتحادي على رفع أسعار الفائدة لوقف التضخم، وخفضت الدولار أمس.

وارتفع الدولار إلى 107.82 ينات مقارنة مع 107.65 ينات في وقت سابق، بينما استقر اليورو عند 1.5571 دولار.

وأما في البورصة فقد تراجعت الأسهم اليابانية حيث أنهى مؤشر نيكي جلسة الأربعاء على انخفاض بنسبة 0.14% مسجلا أدنى مستوى منذ شهر، وسط إقبال المستثمرين على بيع أسهم شركة تويوتا موتور وغيرها من شركات التصدير، مع تأثرها بمخاوف حول الاقتصاد الأميركي.

وتراجع مؤشر نيكي القياسي 19.64 نقطة إلى 13829.92 نقطة في الإغلاق، في حين هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0.2% إلى 1346.08 نقطة.

المصدر : وكالات