الحكومة المركزية في بغداد تعارض بشدة اتفاقيات النفط بين إقليم كردستان والشركات الأجنبية (رويترز-أرشيف)

قالت حكومة إقليم كردستان العراق إنها وقعت عقدين للنفط مع شركة تالسمان إنرجي الكندية رغم معارضة الحكومة العراقية لاتفاقات نفطية بين الإقليم وشركات نفط أجنبية قبل إقرار قانون النفط الذي لا يزال ينتظر المصادقة البرلمانية.

 

وقالت حكومة الإقليم إن ممثلين من تالسمان وقعوا على العقدين يوم الخميس الماضي مع رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان البارزاني.

 

وأوضح بيان أن شركة تابعة لتالسمان ستمتلك حصة 40% في قطاع كالار باوانور حيث تمتلك شركة ويسترن زاغرو الكندية أيضا 40%, بينما تمتلك حصة 20% الباقية حكومة إقليم كردستان.

وأشار البيان إلى أن الاتفاقية تمنح تالسمان حق الاختيار للدخول في اتفاقية مشاركة إنتاج بعد عامين يمكنها من خلالها امتلاك حصة 60%, بينما تمتلك حكومة الإقليم الحصة الباقية.

 

والتزمت تالسمان بإنفاق 220 مليون دولار لإعادة تأهيل السكان في مناطق الاستكشاف القريبة من مدينة حلبجة، وهي تحتاج إلى المدارس والمستشفيات والكهرباء ومياه الشرب.

 

يشار إلى أن حكومة إقليم كردستان وقعت عدة اتفاقيات نفطية مع شركات بترول في العامين الماضيين رغم أن قانون النفط الجديد لم يتم إصداره بعد.

 

وأعربت الحكومة المركزية في بغداد عن معارضتها الشديدة لاتفاقيات النفط بين كردستان والشركات الأجنبية لكن حكومة كردستان لم تعبأ بتهديدات بغداد.

وقال مسؤول في وزارة النفط العراقية في بغداد يوم الأحد الماضي إن العراق سيمنح 41 عقدا لشركات النفط الأجنبية بهدف زيادة الإنتاج.

المصدر : أسوشيتد برس