ارتفاع السلع يدفع التضخم بالإمارات إلى 11.1% عام 2007
آخر تحديث: 2008/6/17 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/17 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/14 هـ

ارتفاع السلع يدفع التضخم بالإمارات إلى 11.1% عام 2007

ارتفاع إيجارات المساكن ساهم في زيادة التضخم بالإمارات (الجزيرة-أرشيف)

أعلن وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري أن معدل التضخم بالدولة ارتفع إلى 11.1% في عام 2007 من 9.3% في 2006.
وأوضح أن الزيادة ترجع إلى قفزة في تكاليف السلع والخدمات مشيرا إلى أن معدل التضخم يقاس بنسبة الزيادة في الأرقام القياسية لأسعار المستهلك التي تعتمد في تركيبها على جمع أسعار السلع والخدمات من خلال عينة ممثلة بمجموعات السلع والخدمات التي تستهلكها الأسر والأفراد.
 
وأضاف المنصوري أن مؤشر التضخم يستخدم في رسم السياسات الخاصة بالرواتب والأجور ويساهم في تعديل دخول المستهلكين كمخصصات الضمان الاجتماعي إضافة إلى تعديل مستويات الدخول التي تستحق المعونات الحكومية والإنسانية.
 
كما ذكر الوزير أن المؤشر يساهم في تحديد سياسة الدولة في مراقبة الأسعار وحماية المستهلك وترشيد سياسة الاستيراد والتصدير للسلع المستوردة والمصدرة. وساهم ارتفاع الإيجارات بالإمارات في زيادة التضخم هناك.
 
ورأى سايمون وليامز الخبير الإقليمي لدى بنك (أتش أس بي سي) أن رقم المؤشر يمثل زيادة كبيرة مقارنة مع مستواه في عام 2006 وهو أعلى بقليل من التقديرات المعدة من قبل البنك.
 
وتربط أغلب دول الخليج العربية عملاتها بالدولار الأميركي الضعيف مما أجج التضخم في وقت تشهد فيه اقتصاداتها انتعاشا بفضل ارتفاع أسعار النفط إلى نحو سبعة أمثالها منذ عام 2002.
 
ودفع الارتباط بالدولار البنوك المركزية بدول الخليج إلى اقتفاء أثر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في خفض أسعار الفائدة سبع مرات منذ سبتمبر/أيلول الماضي رغم صعود التضخم إلى مستويات قياسية أو شبه قياسية.
 
وكان محافظ مصرف الإمارات المركزي سلطان ناصر السويدي قد قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إن التضخم مؤقت في البلاد لأنه مدفوع بسوق العقارات التي يتعين أن تستقر في نهاية المطاف.

كما توقع انخفاض أسعار الغذاء لأن الطبيعة الدورية لقطاع الزراعة تعني أن الإمدادات ستزداد.
المصدر : وكالات

التعليقات