النفط يتراجع إلى 134 دولارا بعد زيادة الإنتاج السعودي
آخر تحديث: 2008/6/16 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/16 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/13 هـ

النفط يتراجع إلى 134 دولارا بعد زيادة الإنتاج السعودي

السعودية تزيد إنتاجها إلى أعلى مستوى له منذ عام 1981 لتهدئة الأسواق قبل اجتماع جدة (رويترز)

انخفض سعر النفط بأكثر من دولار ليهبط إلى 134 دولارا للبرميل بعد ساعات من قرار السعودية زيادة إنتاجها النفطي بـ200 ألف برميل يوميا اعتبارا من الشهر المقبل، وهو أعلى مستوى له منذ عام 1981 لتهدئة الأسواق قبل اجتماع يعقده المنتجون والمستهلكون لبحث الأسعار المرتفعة الأسبوع المقبل بمدينة جدة السعودية.
 
فقد هبط سعر الخام الأميركي في التعاملات الآسيوية إلى 134.01 دولارا للبرميل بعد انخفاضه بما يصل إلى 1.40 دولار للبرميل في وقت سابق اليوم. وانخفض سعر الخام الأميركي بنحو دولارين يوم الجمعة عندما ذكرت نشرة متخصصة أن السعودية تتأهب لزيادة كبيرة في الإنتاج. وهبط مزيج برنت بـ61 سنتا إلى 134.50 دولارا للبرميل.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أعلن أن السعودية قررت رفع إنتاجها النفطي في يوليو/تموز بمقدار 200 ألف برميل يوميا استجابة لطلب زبائنها.
 
ويرتفع بذلك إنتاج السعودية إلى 9.7 ملايين برميل يوميا، وهي الزيادة الثانية لها خلال شهرين. وذكرت بيانات حكومية أميركية أن هذا سيمثل زيادة قدرها 550 ألف برميل يوميا أي أكثر من 6% منذ أوائل مايو/أيار وهو ما سيرفع الإنتاج السعودي إلى أعلى مستوى شهري منذ أغسطس/آب عام 1981.
 
وتستضيف السعودية اجتماعا للدول المنتجة والمستهلكة للنفط يوم الأحد المقبل في جدة لبحث الزيادة المتسارعة في أسعار الذهب الأسود الذي سجل سعرا قياسيا تاريخيا في نيويورك في السادس من الشهر الجاري بلغ 139.12 دولارا للبرميل.
 
سعر الدولار
في الوقت نفسه اقترب سعر صرف الدولار من أعلى مستوى له منذ أربعة أشهر أمام الين في التعاملات الآسيوية بعد هبوطه إثر انتهاء اجتماع لمجموعة الثماني السبت دون صدور رسالة قوية فيما يتعلق بضعف الدولار.
 
وهبط الدولار أمام الين إلى 107.85 ينات، ولكنه تخلص من خسائره فيما بعد ليصل في أواخر التعاملات إلى 108.20 ينات ويحوم قرب أعلى مستوى له منذ أربعة أشهر، وهو مستوى 108.43 ينات الذي وصل إليه يوم الجمعة.
 
وارتفع اليورو أمام العملة الأميركية إلى 1.5436 دولار ولكنه قلص فيما بعد مكاسبه وسجل 1.5400 دولار بزيادة 0.1% عن مستواه في أواخر التعاملات يوم الجمعة الماضي.
 
ولم يشر وزراء مالية مجموعة الثماني إلى أسعار الصرف في البيان الذي صدر بعد اجتماعهم يوم السبت.
 
وبينما كرر وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون تصريحاته السابقة بأنه يؤيد الدولار القوي جاءت نتيجة الاجتماع مخيبة لآمال المستثمرين الذين قال متعاملون إنهم كانوا يتوقعون رسالة قوية من المجموعة دعما للدولار.
المصدر : وكالات