محطة للطاقة الكهربائية في ألمانيا (رويترز-أرشيف)

قال وزير الاقتصاد الألماني مايكل جلوز إن أسعار النفط المرتفعة قد تؤدي إلى زيادة عدد العاطلين عن العمل في بلاده.

 

وأضاف في مقابلة نشرتها مجلة "بلد أم سونتاج" الأسبوعية أن ارتفاع أسعار الطاقة المستمر سوف يعود بالضرر على الاستهلاك ما يؤدي بالتالي إلى ضعف النمو الاقتصادي وزيادة البطالة بصورة مستمرة.

 

ووصل سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 134.86 دولارا في نيويورك يوم الجمعة الماضي، بينما استقر خام برنت عند 134.25 دولارا للبرميل.

 

وقد شهد سوق العمل في ألمانيا انتعاشا قويا في السنوات الأخيرة وبلغ معدل البطالة 7.8% الشهر الماضي. لكن محللين يحذرون من وجود مؤشرات على أن سوق العمل بدأ يفقد قوة الدفع بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والقلق الذي يحيط بالاقتصاد الأميركي وارتفاع تكاليف العمالة.

 

من ناحية أخرى أظهر استطلاع أن 46% من الألمان يرغبون في الإبقاء على محطات الطاقة النووية تعمل إن كان ذلك هو أفضل الطرق لمنع أسعار الطاقة الكهربائية من الارتفاع.

 

ونشرت مجلة "بلد أم سونتاج" الاستطلاع الذي قامت به شركة إمنيد وشمل 500 شخص.

 

وكان تم إصدار تشريعات في ألمانيا قبل ثمانية أعوام تقضي بإغلاق محطات الطاقة النووية بشكل تدريجي حتى العام 2022.

 

يشار إلى أن ارتفاع أسعار الطاقة في المدة الأخيرة دفع العديد من الدول الأوروبية لإعادة النظر في سياساتها الخاصة بمحطات الطاقة النووية.

المصدر : وكالات