التضخم يهدد النمو الاقتصادي في آسيا
آخر تحديث: 2008/6/15 الساعة 23:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/15 الساعة 23:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/12 هـ

التضخم يهدد النمو الاقتصادي في آسيا

يتوقع أن يصل معدل التضخم في آسيا إلى 5.1% وهو الأعلى في عقد كامل (رويترز)

قال بنك التنمية الآسيوي إن ضغوط الأسعار تبقى تمثل أكبر مصدر للقلق لآسيا حيث يخشى من أن يهدد ارتفاع معدل التضخم الجهود التي بذلت لخفض حدة الفقر على مدى عقدين كاملين.

 

وقال راجات ناغ المدير العام للبنك على هامش اجتماعات المنتدى العالمي الاقتصادي لشرق آسيا التي تعقد في ماليزيا إنه يتوقع أن يصل معدل التضخم في آسيا إلى 5.1% وهو الأعلى في عقد كامل.

 

وتزداد المخاوف من أن تؤدي الزيادة في معدل التضخم إلى بطء النمو الاقتصادي وانخفاض الاستثمارات وأرباح الشركات.

 

ويواجه صناع السياسة في آسيا أقسى درس منذ الأزمة المالية في عام 1997. وتحاول البنوك المركزية جاهدة تقييد السياسات المالية لمنع ارتفاع أسعار النفط والسلع من الانعكاس على الأجور والتكاليف. لكن الحكومات تخشى من أن يؤدي رفع أسعار الفائدة إلى كبح النمو الاقتصادي الذي يعاني من الضغوط الناتجة عن بطء نمو الاقتصاد الأميركي.

 

ويقدر بنك التنمية الآسيوي النمو الاقتصادي في المنطقة بـ7.6% في 2008 انخفاضا من 8.7% في 2007.

 

وأوضح ناغ أن ارتفاع معدل التضخم يمثل الخطر الأكبر على النمو الاقتصادي والتحدي الأكبر للمنطقة وأن على السياسات المالية والنقدية التعامل معه بقوة.

 

وطالب مساعدة الفقراء بطريقة منظمة في التغلب على ارتفاع الأسعار. وأضاف أن على الحكومات مساعدة المحتاجين وليس تقديم دعم عام للجميع, موضحا أن الدعم الحكومي قد يأتي بنتائج عكسية على المدى البعيد. كما طالب الحكومات بعدم فرض قيود على الأسعار أو على الصادرات السلعية.

 

وقال ناغ إن نحو مليون شخص في المنطقة يتأثرون بارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل كبير حيث إنهم يعيشون على أقل من دولار واحد في اليوم.

 

وأضاف أن زمن أسعار الغذاء الرخيصة قد ولى لكن ذلك لا يعني بالضرورة نهاية نجاح مساعي آسيا ضد الفقر.

المصدر : رويترز

التعليقات