التضخم في أبو ظبي يرتفع إلى 11.5%
آخر تحديث: 2008/6/14 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/14 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/11 هـ

التضخم في أبو ظبي يرتفع إلى 11.5%

زيادة أسعار الغذاء والمشروبات والتبغ تغذي ارتفاع التضخم في أبو ظبي (الأوروبية-أرشيف)

كشفت بيانات رسمية عن ارتفاع معدل التضخم السنوي في إمارة أبو ظبي إلى 11.5% في مارس/آذار الماضي مقارنة مع 10.7% في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأكدت دائرة التخطيط والاقتصاد بالإمارة في تقرير صدر السبت ارتفاع مؤشر الربع الأول من العام للإيجارات والكهرباء والمياه بنسبة 18.21% على أساس سنوي، بينما سجل مؤشر الغذاء والمشروبات والتبغ زيادة بنسبة 19.78%.

وأشار التقرير إلى إجماع على أن ارتفاع الإيجارات يمثل السبب الرئيسي وراء زيادة التضخم إلى المستوى الحالي، حيث يؤثر ارتفاع الإيجارات على جميع قطاعات الإنتاج والاستهلاك الحيوية فيكون سببا في رفع أسعار السلع والخدمات الأخرى.

وتسعى دول الخليج العربية التي يربط معظمها عملاته بالدولار جاهدة للسيطرة على التضخم الذي غذاه ارتفاع أسعار النفط إلى ما يزيد على ستة أمثالها في السنوات الست الأخيرة.

وجراء ربط العملات بالدولار يسير مصرف الإمارات المركزي عادة على خطى قرارات الفائدة الأميركية مما يساهم في عرقلة مكافحة التضخم.

"
في ظل تعطل آليات السياسة النقدية جراء ربط الدرهم بالدولار تكون الإيجارات وأسعار الوقود مفاتيح الحل لخفض التضخم
"
وأوضح التقرير أنه مع تعطل آليات السياسة النقدية جراء ربط الدرهم بالدولار تكون الإيجارات وأسعار الوقود مفاتيح الحل المتاحة لخفض التضخم.

وتطرق إلى تأثر التضخم بأسعار الوقود إذ ارتفع سعر وقود الديزل بنسبة 52% في الشهور الأربعة الماضية.

وقال التقرير إن معدلات التضخم التي تزيد عن 5% تشكل خطورة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية مع الزيادة المفرطة والمستمرة في أسعار السلع والخدمات.

يذكر أن معدل التضخم في الإمارات بلغ في نهاية عام 2006 نحو 9.3% ليرتفع نهاية العام الماضي إلى 10.9%.

المصدر : وكالات