ياهو توقعت أن يدر الاتفاق إيرادات تبلغ نحو 450 مليون دولار في العام الأول (الفرنسية)

توصلت شركتا ياهو وغوغل عملاقا محركات البحث على الإنترنت إلى اتفاق للدخول في شراكة غير حصرية بشأن الإعلانات على محركات البحث على الإنترنت.
 
ومن المتوقع أن تأتي الصفقة بإيرادات سنوية إضافية تصل إلى ثمانمائة مليون دولار.
 
وبمقتضى الاتفاق يمكن لياهو أن تبث إعلانات لغوغل على محركاتها للبحث وبعض مواقعها على الإنترنت في الولايات المتحدة وكندا.
 
وذكرت ياهو أنها ستقرر أين سيجري بث إعلانات غوغل وشروط البحث التي يمكن أن تستخدمها. وتوقعت ياهو أن يدر الاتفاق سيولة إيرادات إضافية تتراوح بين 250 مليون و450 مليون دولار في غضون عامه الأول.
 
ويسري الاتفاق بشكل مبدئي أربعة أعوام مع خيارات لتجديده لفترة تصل إلى 10 أعوام.
 
ويأتي الاتفاق بعد فشل محادثات ياهو مع مايكروسوفت بشأن شراكة وعرض لشرائها من قبل عملاق برامج الكمبيوتر بـ47.5 مليار دولار.
 
وأعلنت ياهو أنها فشلت في الوصول إلى اتفاق مع مايكروسوفت عملاق برامج الكمبيوتر، وهو ما يرجع بشكل رئيسي إلى أنها لم تقبل اقتراحا من مايكروسوفت يقتصر على شراء أنشطتها لمحركات البحث. وكانت هيمنة غوغل على سوق البحث على الإنترنت قد دفعت مايكروسوفت إلى عرض مليار دولار لشراء ياهو.
 
ولم ينسجم عرض أحدث من مايكروسوفت للاقتصار على شراء نشاط البحث مع تطلع ياهو إلى الاستفادة من النمو في كل من البحث وعرض إعلانات الشركات مجتمعين.
 
وواجهت ياهو ضغوطا متزايدة من مستثمرين مثل الملياردير كارل أيكان الذي حث الشركة على إبرام صفقة مع مايكروسوفت لكن بسعر أعلى، وقال أيكان في وقت سابق إن التحالف مع غوغل يجب أن يكون خيارا ثانيا فحسب.
 
ومن ناحية أخرى قال السيناتور الديمقراطي هيرب كول رئيس لجنة مكافحة الاحتكار الفرعية بمجلس الشيوخ الأميركي إن اللجنة ستفحص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين غوغل وياهو.
 
واعتبر كول أن الاتفاق يثير مخاوف مهمة بشأن المنافسة، مشيرا إلى أن العواقب على المعلنين والمستهلكين قد تكون بعيدة المدى، وتبرر مراجعة متأنية ونحن نعتزم التحقيق بشكل دقيق في الجوانب الخاصة بالمنافسة والخصوصية لهذه الصفقة في اللجنة الفرعية لمكافحة الاحتكار.

المصدر : وكالات