ساركوزي (يمين) تعهد بتقديم فرنسا 107 ملايين يورو لأفغانستان (الفرنسية)

بدأ مؤتمر مانحين لأفغانستان أعماله في باريس اليوم مع ترقب التعهد بتقديم الدول المشاركة في اللقاء مليارات الدولارات ومراجعة سياساتها لتنمية هذه الدولة الصغيرة في آسيا الوسطى.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للرئيس الأفغاني حامد كرزاي في افتتاح المؤتمر إن من واجب الديمقراطية مساعدة أفغانستان واعدا بتقديم 107 ملايين يورو خلال السنوات من 2008 إلى 2010.

وأضاف أن هذه المساعدة ستخصص للزراعة والصحة مع إبقاء فرنسا على جهودها في أفغانستان ما دامت تعتبر ذلك ضروريا.

"
رايس:
الولايات المتحدة ستقدم مساعدات لأفغانستان قيمتها عشرة مليارات دولار خلال عامي 2008 و2009
"
كما أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أمس عن تقديم بلادها مساعدات لأفغانستان قيمتها عشرة مليارات دولار خلال عامي 2008 و2009.

وقال البنك الدولي إنه سيقدم نحو 1.1 مليار دولار خلال خمس سنوات كما أعلنت بريطانيا عن اعتزامها تقديم ستمائة مليون جنيه إسترليني (1.17 مليار دولار).

وتوقع مسؤول أميركي الثلاثاء وصول إجمالي التعهدات لصالح أفغانستان في المؤتمر إلى نحو 15 مليار دولار.

ويعرض كرزاي خلال المؤتمر خطة تنموية أفغانية قيمتها 50.1 مليار دولار تغطي خمس سنوات وتركز على تطوير البنى التحتية والأمن والتربية والزراعة.

وتعاني أفغانستان حاليا -بعد مرور أكثر من ست سنوات على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للإطاحة بحكم حركة طالبان التي وفرت ملاذا لأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة- من الفساد وانتشار تجارة المخدرات وهجمات يومية في واحدة من أفقر دول العالم.

وتسعى حكومة أفغانستان خلال هذا المؤتمر الذي يشارك فيه مندوبون من 67 دولة، لتمويل خطة خمسية تنموية تكلف 50.1 مليار دولار. وسيدعو المانحون كابل إلى زيادة مكافحة الفساد الذي يشكل عائقا أمام الاستثمار.

المصدر : وكالات