إيران تعتزم استيراد خمسة ملايين طن قمح لضعف إنتاجها
آخر تحديث: 2008/6/11 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/11 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/8 هـ

إيران تعتزم استيراد خمسة ملايين طن قمح لضعف إنتاجها

إنتاج إيران من القمح تأثر سلبيا بالأحوال الجوية والجفاف (رويترز-أرشيف)

كشف وزير التجارة الإيراني مسعود ميركاظمي عن حاجة بلاده إلى استيراد خمسة ملايين طن من القمح و1.7 مليون طن أرز في السنة الفارسية الحالية التي تنتهي في مارس/ آذار المقبل.

وأفادت صحيفة إيران نيوز الصادرة باللغة الإنجليزية نقلا عن ميركاظمي قوله إن إيران تستهلك 11 مليون طن سنويا من القمح بينما يتوقع أن يبلغ إنتاج البلاد المحلي ستة ملايين طن.

وأضاف أنه ينبغي استيراد خمسة ملايين طن من القمح و1.7 مليون طن أرز الذي تنتج منه البلاد 1.5 مليون طن وتستهلك 3.2 ملايين طن، لتغطية الفجوة بين الإنتاج المحلي والاستهلاك.

وذكر ميركاظمي الشهر الماضي أن الحكومة أوقفت تصدير القمح اعتبارا من مارس/ آذار الماضي جراء الجفاف ونقص الإنتاج والإمدادات المحلية.

وقالت وسائل إعلام في أبريل/ نيسان الماضي إن وزارة التجارة وافقت على استيراد مليوني طن قمح رغم إعلان إيران عن تحقيقها الاكتفاء الذاتي من مادة القمح في العام 2004.

وقبل ذلك الوقت كانت إيران من الدول الرئيسية المستوردة للقمح من كندا وأستراليا والأرجنتين.

وأفادت صحف يومية إيرانية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بتصدير البلاد ثلاثمائة ألف طن من القمح في ثلاثة شهور سابقة إلى دول منها الهند ودول الخليج.

وقالت وزارة التجارة في يوليو/ تموز الماضي إن إيران ستصدر مليون طن من القمح إلى العراق نهاية السنة الفارسية 2007-2008، بينما ذكر مسؤولون آخرون أن الصادرات بدأت.

وكان للأحوال الجوية الشتوية الباردة وما تلاها من جفاف تأثير سلبي على الإنتاج الزراعي المحلي في إيران البالغ عدد سكانها 70 مليون نسمة والتي تمثل رابع أكبر مصدر للنفط في العالم.

المصدر : رويترز

التعليقات