الإعصار شرد مليون شخص (رويترز)

دمر إعصار نرجس الذي ضرب ميانمار يوم السبت الماضي قلب منطقة زراعة الأرز في البلاد، ما يهدد بحدوث نقص في الغذاء على المدى الطويل.

 

وقالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) إن الأقاليم الخمسة التي اجتاحها الإعصار تنتج 65% من مجمل الأرز في البلاد، الذي عادة ما يكفي احتياجات ميانمار، ومكنها من تفادي ارتفاع أسعاره الذي عانت منه المنطقة مؤخرا.

 

وقال شون تيرنيل المتخصص بشؤون ميانمار في جامعة ماكواري الأسترالية إنه يعتقد أنه سيكون هناك نقص في إمدادات الأرز خلال 18-22 شهرا القادمة.

 

وكانت ميانمار تعتبر المنتج الأول للأرز في العالم قبل الحرب العالمية الثانية، لكن صادراتها من المحصول انخفضت في العقود الأربعة الماضية من أربعة ملايين طن سنويا إلى 600 ألف طن هذا العام.

 

وستواجه البلاد وضعا جديدا وهو أن المياه تغمر حاليا كل مناطق زراعة الأرز. إضافة إلى ذلك فقد دمر الإعصار معظم الجسور وطرق نقل المحصول.

 

ويقول برنامج الغذاء العالمي الذي بدأ في تقديم المساعدات الغذائية لنحو مليون من مشردي الإعصار، إن هناك خشية إزاء إمكانية إنقاذ الأرز الذي تم جمعه في دلتا إيروادي الذي غمرته المياه والذي يعتبر سلة أرز ميانمار.

 

وقالت منظمة الأغذية والزراعة إنه من المتوقع أن تكون مناطق النخيل المنتج للزيت وأشجار المطاط قد تأثرت أيضا بالإعصار.

المصدر : أسوشيتد برس