مانحون يتعهدون بمزيد من المساعدات للسوادن
آخر تحديث: 2008/5/6 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: استقالة 8 من أعضاء الهيئة العليا السورية للمفاوضات مع النظام
آخر تحديث: 2008/5/6 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/2 هـ

مانحون يتعهدون بمزيد من المساعدات للسوادن

يطلب السودان ستة مليارات دولار من المانحين على مدى ثلاث سنوات (الأوروبية )

تعهدت النرويج الثلاثاء بتقديم 500 مليون دولار لدعم اتفاق السلام في السودان في السنوات الثلاث القادمة.

 

جاء التعهد في مؤتمر يعقد بأوسلو للدول والمنظمات الدولية المانحة ويحضره ممثلون عن حكومة السودان المركزية والحركة الشعبية لتحرير السودان لمناقشة سبل التوصل لتعهدات جديدة بتقديم معونات لدعم اتفاق السلام الذي أبرم قبل ثلاث سنوات.

 

وكانت النرويج التي تستضيف الاجتماع لمدة ثلاثة أيام ساعدت في التوسط من أجل التوصل لاتفاق سلام عام 2005 أنهى حربا أهلية استمرت عقدين من الزمن. كما استضافت أوسلو أيضا اجتماعا للجهات المانحة في أبريل/ نيسان 2005.

 

وقال مفوض شؤون المعونة في الاتحاد الأوروبي لويس ميشيل إن الاتحاد  الأوروبي خصص 300 مليون يورو "465 مليون دولار" من أجل المعونة في مجال  التعاون التنموي في الأعوام الستة المقبلة إضافة إلى معونة إنسانية تزيد على 100 مليون يورو للعام 2008.

 

 

حث المانحين

ويطلب السودان ستة مليارات دولار على مدى السنوات من 2008 حتى 2011 في مؤتمر للمانحين.

 

وقال علي عثمان طه نائب الرئيس السوداني أمام المؤتمر إن الوحدة  الوطنية هي الشاغل الإستراتيجي الرئيسي والهدف الذي لا يمكن تحقيقه إلا من  خلال التنمية المستدامة.  وحث طه المانحين على دعم التنمية حتى العام 2011 وقال إن الوقت حان للانتقال من التركيز على الجوانب الإنسانية للتركيز على التنمية لأن التنمية هي التي تثبت السلام.

 

وطالب طه المانحين بأن يساعدوا أيضا في حل مشكلات الديون في السودان، وأضاف أن الحكومة السودانية لا تزال حريصة على تنفيذ التزاماتها بموجب اتفاقية السلام الشاملة الموقعة في العام 2005.

   

من جانبه قال لوكا بيونق دينق وزير شؤون الرئاسة في جنوب السودان "لا يوجد لدينا بديل عن السلام".

 

وقال إريك سولهيم وزير البيئة والتنمية الدولية النرويجي للمؤتمر "المجتمع الدولي يقف موحدا لأننا نريد مساعدة كل منكما على جعل الوحدة  خيارا جذابا في السودان".

المصدر : وكالات

التعليقات