غوغل أكبر محرك بحث على الإنترنت (الفرنسية-أرشيف)

نشأت شركة محرك البحث "غوغل" بواسطة طالبَي دكتوراه في جامعة ستانفورد الأميركية هما لاري بيدج وسيرغي برين عام 1998.
 
وطوّر بيدج وبرين أسلوبا جديدا للبحث على الإنترنت، انتشر بسرعة بين الباحثين عن المعلومات حول العالم.
 
ويعد غوغل اليوم أكبر محرك بحث على الإنترنت على مستوى العالم والذي يوفر خدمة مجانية سهلة الاستخدام ويعطيك عادة النتائج ذات العلاقة في جزء من الثانية. ويستقبل المحرك على الأقل 200 مليون طلب بحث يوميا.
 
وتتمثل مهمة غوغل في تنظيم المعلومات الدولية وتسهيل الوصول إليها والإفادة منها عالميا.
 
تحول غوغل من تقديم خدمة بحث على الإنترنت إلى إمبراطورية معلوماتية تمنح المستخدمين عالماً من الخدمات.
 
واستحوذت غوغل على شركة "يوتيوب" للفيديو عبر الإنترنت عام 2006 ما سمح للشركة بالسيطرة على سوق أفلام الفيديو على الإنترنت، وهو سوق يُتوقع له أن ينافس بقوة القنوات التلفزيونية التقليدية باعتبارها وسيلة إعلامية مرئية واعدة.
 
وتضيف غوغل بصفقتها الجديدة خدمة مهمة إلى لائحة طويلة من الخدمات المنوعة التي تبدأ بالبحث ولا تنتهي عند الاتصالات عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني، فهي تملك برنامج الفهرست الذي يعمل بشكل تلقائي، بحيث يتنقل بين المواقع ويدرجها بشكل تلقائي في قائمة الفهرسة.
 
وسجلت غوغل رقما مهما في الإعلانات على الإنترنت بشرائها شركة تقنية إدارة الإعلانات "دبل كليك" وفوزها على مايكروسوفت في هذا الصدد.
 
يشار إلى أنه يعمل في غوغل نحو 20 ألف موظف وتبلغ قيمة الأعمال التي تديرها الشركة 16.6 مليار دولار، في حين يبلغ صافي أرباحها 4.2 مليارات دولار، أما قيمة أسهم الشركة في البورصة فتبلغ 171 مليار دولار.

المصدر : الجزيرة