أسعار العقارات  في بيروت زادت 25% في الربع الأول من العام الجاري (الجزيرة-أرشيف)

يشهد سوق العقارات في لبنان حالة انتعاش بسبب طلب المغتربين اللبنانيين, ما يعكس المرونة التي يتمتع بها هذا السوق رغم عدم الاستقرار السياسي وضعف إقبال مستثمري الخليج.

 

وقال رجا مكارم المدير العام لمؤسسة رامكو العقارية على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العربي الذي اختتم السبت إن الأسعار في بيروت زادت 25% في الربع الأول من العام الجاري بعد زيادتها 30% في العام الماضي، وتوقع أن تظل أسعار العقارات في ارتفاع.

 

ويمثل المغتربون اللبنانيون خاصة الذين يعملون في الخليج 90% من المشترين بعد أن كان المستثمرون الخليجيون يمثلون 30 -40% من السوق قبل اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري في أوائل عام 2005.

 

لكن الأزمة السياسية الطويلة وتحذير حكومات خليجية في الآونة الأخيرة لمواطنيها من السفر إلى لبنان ساهما في تراجع طلب المستثمرين الخليجيين الذين ضخوا مزيدا من الأموال إلى الأردن وسوريا وتوسعوا في أسواق بلادهم.

 

لكن مكارم قال إن مستثمري الخليج سيدركون في النهاية أن لبنان سوق جيد جدا لأنه لم يتراجع في أحلك الأوقات.

و
أضاف أن المهنيين اللبنانيين الذين غادروا البلاد بأعداد كبيرة في السنوات الثلاث الأخيرة بسبب عدم اليقين السياسي وقلة الفرص يشترون أيضا عقارات في وطنهم, مشيرا إلى أن البنوك اللبنانية تعرض عليهم خيارات التمويل والقروض العقارية التي لم تكن متوفرة قبل سنوات قليلة.

المصدر : رويترز