انتعاش سوق الفضة في مصر
آخر تحديث: 2008/5/4 الساعة 20:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/4 الساعة 20:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/29 هـ

انتعاش سوق الفضة في مصر

ارتفاع سعر الذهب زاد الإقبال على الفضة (الفرنسية-أرشيف)
 
يزداد الإقبال في أسواق الحلي المصرية على الفضة التي زادت أسعارها أكثر من 40% منذ نهاية العام الماضي وحتى 17 مارس/آذار بينما زادت أسعار الذهب أكثر من 20%.
 
وتحققت مكاسب الفضة الأكبر نتيجة زيادة إقبال المستثمرين عليها بديلا عن الذهب الذي ارتفع لمستويات قياسية، وترافق ذلك مع تقلص القدرة الشرائية للمصريين.
   
ويقول العضو المنتدب لشؤون الشرق الأوسط وتركيا وباكستان في مجلس الذهب العالمي معاذ بركات إن شعبية الفضة تزداد في مصر وصناعتها في تطور.
 
ويقلل المصريون تقليديا من قيمة الحلي الفضية بينما ينظرون للذهب كمصدر أمان اجتماعي وضرورة للزواج.
 
لكن مع بلوغ المعدن الأصفر حوالي 850 دولارا للأوقية يقول التجار إن العشق الجديد للفضة (17 دولارا للأوقية) سيؤثر على مبيعات الذهب.
   
وقال ماجد صالح تاجر حلي ومجوهرات في وسط القاهرة إن مصريين كثيرين يقلصون حاليا مشترياتهم من الذهب إلى الحد الأدنى ويتحولون إلى الفضة.
   
وقال جورج ملاك وهو تاجر ذهب في القاهرة "انظر حولك وقارن عدد متاجر الفضة بمتاجر الذهب، الفضة في كل مكان هذه الأيام".
 
تضخم ونمو   
وشهدت مصر ارتفاع معدل التضخم إلى 14.4% في مارس/آذار مسجلا بذلك أعلى مستوياته في ثلاث سنوات.
   
ووضع هذا قيودا على تقليد شراء الذهب في بلد تقول الأمم المتحدة إن نحو خمس سكانه البالغ تعدادهم حوالي 75 مليونا يعيشون على أقل من دولار واحد يوميا.
   
وارتفع الطلب على الذهب في مصر 12.2% إلى 67.3 طنا العام الماضي فيما زاد الطلب في الربع الأخير 8.8% إلى 17.4 طنا، ما جعل مصر الأفضل أداء بالشرق الأوسط.
   
ورجح معاذ بركات استمرار نمو طلب مصر على الذهب بمعدل 10% أو أكثر خلال السنوات الخمس القادمة مع نمو الاقتصاد والسياحة.
المصدر : رويترز

التعليقات