ضعف الدولار يساهم بالتضخم في دول الخليج العربية (الفرنسية-أرشيف)


حث المستشار الاقتصادي لأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الحكومة القطرية على فك ارتباط عملتها الريال بالدولار الأميركي المتراجع مع نمو اقتصاد هذه الدولة الخليجية العربية.
 
ونقلت نشرة ميدل إيست إيكونوميك دايجست (ميد) الجمعة عن المستشار الاقتصادي إبراهيم الإبراهيم قوله: ليس من المعقول الإبقاء على الارتباط بعملة آخذة في التراجع بينما الاقتصاد القطري مستمر في النمو، وهو ما يجب أن ترتفع بسبب العملة الوطنية.
 
وأضاف الإبراهيم أنه يسعى جاهدا لإقناع الحكومة بأن الإبقاء على ربط العملة بالدولار ليس في مصلحتها، لكنه أشار إلى أن أي إجراء يجب أن يتخذ بالتنسيق مع دول الخليج العربية الأخرى.
 
وأوضح أن المشكلة تتعلق بالفعل بكيفية التعامل مع الدول الخليجية العربية فيما يتعلق بهدفهم المشترك اتخاذ عملة واحدة، مؤكدا أن قطر لا تريد أن تفعل شيئا يفسد ذلك.
 
وكان تقرير لبنك ميريل لينش الاستثماري الأميركي ذكر الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة أعطت بالفعل الضوء الأخضر للدول العربية في الخليج لإجراء تغييرات في سياسات أسعار صرف عملاتها المرتبطة بالدولار.

 

وقال تقرير بعنوان "ضوء أخضر أميركي لمجلس التعاون الخليجي" إن من المحتمل أن تربط الإمارات وقطر عملاتها بسلة عملات في الشهور القادمة وأن ترتفع عملة كل منهما بنسبة 5% قبل نهاية العام.



 

ويساهم ضعف الدولار في زيادة التضخم بدول الخليج التي شهدت ارتفاعات قياسية لا سيما في قطر والإمارات والسعودية.

المصدر : رويترز