دا سيلفا قال إن بلاده لديها القدرات الكفيلة بزيادة إنتاج الغذاء لتلبية الطلب (رويترز-أرشيف)

عرض الرئيس البرازيلي لويس إناسيو لولا دا سيلفا زيادة إنتاج بلاده من الغذاء لتلبية الطلب العالمي المتنامي، مؤكدا أنه يمكن بيع هذا الغذاء بأسعار عادلة.
 
وقال لولا دا سيلفا في تصريحات له الجمعة إن بلاده لديها القدرات الكفيلة بإنتاج كميات الغذاء اللازمة للعالم.
 
وتأتي هذه التصريحات مع اتساع أزمة الغذاء وقبل أيام من قمة عالمية تطرح المشكلة في العاصمة الإيطالية روما من الثلاثاء إلى الخميس المقبلين، سيشارك فيها الرئيس البرازيلي.
 
وتعد البرازيل منتجا ومصدرا رئيسيا للمواد الغذائية المصنعة، التي تشهد نموا سريعا وتلقى دعما من الحكومة هناك.
 
وكان الرئيس البرازيلي قد قال الشهر الماضي إن ارتفاع أسعار الغذاء ونقص المواد الغذائية ظاهرة مؤقتة مستبعدا خطورة أزمة الغذاء.
واعتبر أن سبب الأزمة الرئيسي هو زيادة استهلاك المواد الغذائية في الدول غير المتطورة، وليس إنتاج الوقود الحيوي.
 
ويرجع خبراء ارتفاع تكاليف الغذاء وتراجع إنتاجه إلى الجفاف في بلدان منتجة للحبوب مثل أستراليا، وزيادة الطلب في الصين والهند، وارتفاع أسعار المحروقات، وزيادة طلب الوقود الحيوي المستخرج من الحبوب. وتعد البرازيل ثاني أكبر مصدري الإيثانول المستخدم لهذا الوقود.

المصدر : رويترز