زوليك: الارتفاع الكبير لأسعار المواد الغذائية يمكن أن يضاعف عدد الأشخاص الذين يشكلون الشريحة الأفقر في العالم (رويترز-أرشيف)

أعلن البنك الدولي أنه سيخصص 1.2 مليار دولار لتخفيف أزمة الغذاء في العالم من ضمنها 200 مليون دولار على شكل هبات ستستفيد منها جيبوتي وهاييتي وليبيريا.

 

وقال رئيس البنك روبرت زوليك إنه سيتم تأمين هذا المبلغ من صناديق الجمعية الدولية للتنمية التابعة للبنك الدولي والتي تعنى بمساعدة الفئات الأكثر فقرا، ومن البنك الدولي للتنمية والتعمير الذي يقرض الدول الصاعدة.

 

وأضاف زوليك أن الارتفاع الكبير لأسعار المواد الغذائية يمكن أن يجعل عدد الأشخاص الذين يشكلون الشريحة الأفقر في العالم ليس مليارا بل مليارين.

 

كما أشار إلى أن مجلس إدارة البنك الدولي سيدرس في يونيو/حزيران تقديم تمويل إلى طاجيكستان وتوغو واليمن وأن طلبات معونة من سبع دول أُخرى هي قيد المراجعة.

 

بالإضافة إلى ذلك فإن البنك الدولي سينشئ صندوقا للمانحين للمساعدة في تمويل صغار المزارعين بالبذور والأسمدة قبل موسم الزراعة الجديد.

 

ويأتي الإعلان عن هذه المبادرة قبل محادثات سياسية رفيعة المستوى في روما الأسبوع القادم واجتماعات مجموعة الثماني للدول الصناعية الكبرى في يونيو/حزيران وأوائل يوليو/تموز التي ستتناول مشكلات ارتفاع أسعار المواد الغذائية في العالم.

المصدر : وكالات