ارتفاع الإيجارات 17% في أبو ظبي بالربع الأول
آخر تحديث: 2008/5/3 الساعة 19:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/3 الساعة 19:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/28 هـ

ارتفاع الإيجارات 17% في أبو ظبي بالربع الأول

ارتفاع الإيجارات المحرك الأول للتضخم في الإمارات (الجزيرة-أرشيف)

ارتفعت إيجارات المساكن في أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 17% في الربع الأول من العام مقارنة مع الفترة نفسها قبل عام.
   
ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) عن تقرير لدائرة التخطيط والاقتصاد في أبو ظبي أن زيادة الإيجارات ترجع لنقص الوحدات السكنية نتيجة تفضيل أصحاب العقارات تأجيرها مساحات إدارية وليس سكنية.
   
ويبرر التقرير ارتفاع القيمة الإيجارية للوحدات السكنية ذات الثلاث غرف وأكثر بعدم قدرة كثيرين على تحمل تكلفتها، ما يدفع أصحابها لعرضها كوحدات تجارية.
 
ونقلت الوكالة عن دراسات أجرتها الدائرة أن الإيجار والنفقات المرتبطة به تمثل 45% من إجمالي إنفاق الأسرة في الإمارات، مع إنفاق الأسر ذات الدخل المنخفض والمتوسط 50% من دخلها على السكن.
   
ووفق تقديرات بنك أبو ظبي الوطني فإن التضخم في الإمارات بلغ 9.3% عام 2006، وهو أعلى مستوياته منذ عام 1987 وزاد على الأرجح إلى 10.9% العام الماضي.
 
واعتبر محافظ البنك المركزي الإماراتي سلطان ناصر السويدي العام الماضي أن الإيجارات المرتفعة هي المحرك الرئيسي لزيادات الأسعار.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات