آسيان تتفق على مواجهة أزمة الغذاء واستقرار أسعار الأرز
آخر تحديث: 2008/5/3 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/3 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/28 هـ

آسيان تتفق على مواجهة أزمة الغذاء واستقرار أسعار الأرز

دول منطقة شرق آسيا تسعى لزيادة إنتاج الأرز (الأوروبية)

اتفق وزراء التجارة في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) السبت على تعاون بلادهم خلال أزمة الغذاء العالمية واتخاذ إجراءات للمحافظة على استقرار أسعار الأرز وزيادة إنتاج هذه المادة الأساسية.

وأفادت وزيرة التجارة الإندونيسية ماري بانغيستو بأن دول الرابطة دول اتفقت على مساعدة بعضها البعض على استقرار الأسعار العالمية للسلع الغذائية وعدم اتخاذ خطوات قد تزعزع أسعار الأرز.

واعتبرت ضمان استقرار أسعار الأرز أولوية في منطقة جنوب شرق آسيا، مشيرة إلى اتفاق الوزراء على مواصلة صادرات الأرز بشرط تلبية احتياجات بلادهم المحلية.

"
بانغيستو:
دول آسيان لن تصدر الأرز ما لم يكن لديها كميات كافية لتلبية الاحتياجات الداخلية
"
وأكدت بانغيستو أن دول آسيان لن تصدر الأرز ما لم يكن لديها كميات كافية لتلبية الاحتياجات الداخلية. وأعلنت تايلند وجود فائض لديها في إنتاج الأرز، مشيرة إلى أنها ستواصل تصدير هذه السلعة.

وأوضحت أن إنتاج إندونيسيا من الأرز يغطي الاستهلاك المحلي ولا يوجد لديها فائض لتصديره.

وتطرقت إلى اتفاق الوزراء على زيادة الإنتاج بحيث ستناقش المسألة بمزيد من التفصيل مع وزراء الزراعة.

وارتفعت أسعار الغذاء في العالم نحو ثلاثة أضعاف، وفقا للبنك الدولي، الأمر الذي أثار اضطرابات وأعمال شغب الشهر الماضي في مصر وهاييتي، إضافة إلى احتجاجات في دول أخرى وجعل ذلك دولا تفرض قيودا على الصادرات الغذائية منها البرازيل وفيتنام والهند ومصر.

وكشف رئيس البنك الدولي روبرت زوليك عن معاناة مليوني شخص في أنحاء العالم من أزمة ارتفاع أسعار الغذاء التي قد تدخل مائة مليون شخص إضافي في الدول الفقيرة إلى هاوية الفقر.

وقد أثار رئيس الوزراء التايلندي ساماك سندارافيج مؤخرا فكرة إقامة دول الرابطة منظمة لصادرات الأرز على غرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لكن محللين استبعدوا تأييد هذه الفكرة من دول المنطقة.

يشار إلى أن حجم اقتصاد دول آسيان يبلغ تريليون دولار وتسعى هذه الدول إلى تكوين منطقة للتجارة الحرة بحلول عام 2015.

المصدر : وكالات