الفاو طلبت 775 مليون دولار لتمويل نشاطاتها الطارئة (الفرنسية)

يبحث البنك الدولي إنشاء صندوق ائتماني بميزانية قد تبلغ 200 مليون دولار لمواجهة أزمة الغذاء العالمية التي تهدد دولا نامية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قالت إنه طلب عدم الكشف عن اسمه تأكيده أن المشروع سيبحث اليوم في اجتماع مجلس إدارة البنك.

وقال المصدر إن رأس مال الصندوق الذي تمت مناقشته قبل أسبوع من مؤتمر دولي بهذا الشأن في روما لم يتضح بعد.

وأضاف أن فكرة الصندوق تتمثل في وصول نواب رئيس البنك الإقليميين عقب تشكيل الصندوق إلى الأموال دون مرور بمجلس الإدارة لكل حالة.

ولكن مصدرا آخر قريبا من الملف ذكر أن رأس مال الصندوق ربما يبلغ 200 مليون دولار.

من جهتها دعت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) إلى الإسراع في الاستثمار في الزراعة لمحاربة الجوع وسوء التغذية للتصدي لارتفاع أسعار الغذاء.

وطالبت الفاو في تقرير صدر قبل عقد القمة العالمية للأمن الغذائي في روما من الثالث إلى الخامس من الشهر المقبل باعتماد منهج مزدوج يتبنى إطعام الفئات الضعيفة ودعم الزراعة في المدى الطويل لمواجهة ارتفاع الأسعار وتقلبات السوق.

وأدى ارتفاع أسعار الغذاء التي سجلت أعلى مستوياتها في 30 عاما إلى حدوث شغب واضطرابات في الدول النامية.

"
ضيوف:
الأسعار المرتفعة للمواد الغذائية شكلت حافزا رئيسيا لتشجيع القطاع الزراعي للمرة الأولى في 25 عاما
"
ورأت الفاو أن ارتفاع أسعار الغذاء شجع المزارعين على زيادة إنتاجهم، حيث قال المدير العام للمنظمة جاك ضيوف إن الأسعار المرتفعة للمواد الغذائية شكلت حافزا رئيسيا لتشجيع القطاع الزراعي للمرة الأولى في 25 عاما.

ودعت الفاو إلى زيادة الاستثمارات العامة في مجالات مهملة منها البنية الأساسية والأبحاث الزراعية وتوفير بيئة تشجع على الاستثمارات الخاصة.

وطالبت قادة العالم بإعادة النظر في القيود المفروضة على الصادرات الهادفة لزيادة الإمدادات المحلية والتي يمكنها التأثير على استقرار أسعار الغذاء والأمن الغذائي للدول الأخرى.

وحثت المنظمة على إعادة النظر في إنتاج الوقود الحيوي الذي ساعد في ارتفاع أسعار الغذاء، وطلبت 775 مليون دولار لتمويل أنشطتها الطارئة.

المصدر : وكالات