كشفت بيانات رسمية عن تسجيل مصر فائضا بقيمة 4.9 مليارات دولار في ميزان المدفوعات خلال الشهور التسعة الأولى من السنة المالية الحالية، بدعم من قوة تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وأفادت بيانات صادرة عن المركزي المصري أن الفائض في ميزان المدفوعات بلغ 3.1 مليارات دولار خلال السنة المالية الماضية، حيث تبدأ هذه السنة في يوليو/ تموز من كل عام.

وأكد البنك زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى 11.3 مليار دولار بالشهور التسعة الأولى من السنة المالية الجارية، مقابل تسعة مليارات بالفترة نفسها من السنة السابقة.

كما أشار المركزي إلى تحقيق ميزان المعاملات الجارية فائضا بلغ 488.4 مليار دولار، حيث تجاوز الفائض في صافي الخدمات وصافي التحويلات النقدية من الخارج الزيادة في عجز الميزان التجاري.

وأوضح البنك ارتفاع الواردات بنسبة 43.1% لتبلغ ما قيمته 37.6 مليار دولار، وزيادة الصادرات بنسبة 31.1% لتصل 20.8 مليارا.

ويعتبر ميزان المدفوعات سجلا أساسيا يضم جميع المعاملات الاقتصادية التي تتم بين حكومات ومواطنين ومؤسسات محلية لبلد ما مع مثيلاتها لبلد أجنبي خلال فترة معينة.

المصدر : رويترز